logo
منوعات

"كبار العلماء" و"رئاسة الحرمين" توجهان رسالة للحجاج

"كبار العلماء" و"رئاسة الحرمين" توجهان رسالة للحجاج
07 يوليو 2022، 9:35 م

حثَّت هيئة كبار العلماء والرئاسة العامة للحرمين الشريفين في السعودية، وهما مؤسستان دينيتان تضمان كبار رجال الدين في العالم الإسلامي، الحجاج في المشاعر المقدسة، على التفرغ للعبادة وتجنب المظاهرات والهتافات.

ويتواجد نحو مليون حاج غالبيتهم قادمون من مختلف دول العالم، وينتمون لطوائف إسلامية مختلفة، في المشاعر المقدسة منذ أيام، بينما يبدأ يوم الجمعة الركن الأعظم من مناسك الحج من خلال قضاء الحجاج نهارهم في جبل عرفة.

وقالت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، إنها توصي "حجاج بيت الله الحرام، بالحرص على أداء نسك الحج وفق ما شرع الله تعالى وسنّ رسوله عليه الصلاة والسلام، والابتعاد عن جميع المعاصي وترك كل ما يسبب الشحناء والبغضاء بين المسلمين من الجدال والمراء والهتافات التي تثير العداوات".

وفي السياق ذاته، قالت الرئاسة العامة للحرمين الشريفين، إن رئيسها العام، الشيخ عبدالرحمن السديس، "أوصى الحجاج بالتفرغ للعبادة وأداء المناسك والتزام الأنظمة والتوجيهات والبعد عن رفع الشعارات وإثارة النعرات والمهاترات والمظاهرات والمسيرات والعصبيات والخلافات المذهبية والطائفية".

وأضاف السديس أن "المشاعر المقدسة أماكن للعبادة فقط وليست للشعارات السياسية والنعرات الطائفية والدينية، وتعمل المملكة للعناية بالمسلمين جميعا، وتسعى لتوطيد العلاقات والتكاتف بين أفراد الأمة الإسلامية لما للحج من فضائل أهمها التقاء المسلمين في المشاعر المقدسة".

وهذا هو أول موسم حج فعلي بعد عامين شهدا فتح المشاعر أمام عدد محدود جدا من الحجاج شمل بضعة آلاف عام 2020، ونحو 60 ألف حاج العام الماضي، ضمن إجراءات جائحة كورونا.

ويؤدي نحو مليون حاج، 850 ألفا منهم من خارج المملكة، المناسك، وهو عدد كبير جدا من الحجاج الذين يتواجدون في مساحة جغرافية صغيرة، على الرغم من بلوغ عدد الحجاج في مواسم قبل كورونا إلى نحو 2.5 مليون حاج.

وشهدت بعض مواسم الحج في سنوات سابقة، بعض الهتافات السياسية التي رددها حجاج إيرانيون عام 1989.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC