منوعات

السعودية تكشف عن نظام نقل خارجي جديد يعوّل عليه عشرات آلاف المعلمين
تاريخ النشر: 23 يونيو 2022 19:53 GMT
تاريخ التحديث: 23 يونيو 2022 21:20 GMT

السعودية تكشف عن نظام نقل خارجي جديد يعوّل عليه عشرات آلاف المعلمين

كشفت وزارة التعليم في السعودية، اليوم الخميس، عن بدء استقبال طلبات المعلمين والمعلمات الراغبين بالنقل الخارجي، عبر نظام نقل جديد ومطور يعول عليه عشرات آلاف

+A -A
المصدر: الرياض - إرم نيوز

كشفت وزارة التعليم في السعودية، اليوم الخميس، عن بدء استقبال طلبات المعلمين والمعلمات الراغبين بالنقل الخارجي، عبر نظام نقل جديد ومطور يعول عليه عشرات آلاف المعلمين الذين يسعون للانتقال إلى مدارس ومدن تلائم ظروف سكنهم.

وكان معلمو المملكة يترقبون فتح باب التقديم على نظام النقل الخارجي الجديد الذي تقول الوزارة إنه يراعي مبدأ تكافؤ الفرص في نقل شاغلي الوظائف التعليمية، وحفظ حقوق المتقدمين.

وقالت الوزارة، في بيان لها، إن التقديم على إجراءات النقل من خلال نظام ”نور“ الإلكتروني التابع لها يبدأ من اليوم الخميس 23 يونيو/ حزيران، وينتهي يوم 29 من الشهر الجاري ذاته، وسيتم الإعلان عن نتيجة إجراءات النقل الخارجي يوم الأحد يوم 24 يوليو/تموز المقبل.

وتشمل إجراءات النقل المطوّرة لشاغلي الوظائف التعليمية، تطوير عناصر المفاضلة وفق آليات مرنة لتصبح سنة التقديم نقاطاً عن كل سنة حتى العام الجاري 1443هجري، بما يحفظ حقوق المتقدمين، ويتيح لهم مرونة في تعديل الرغبات.

كما تتيح الإجراءات الجديدة استبدال خدمة 20 سنة ”بتاريخ التعيين“، وذلك بمنح كل متقدم ربع نقطة عن كل سنة خبرة، إلى جانب التطوير في درجة الأداء الوظيفي باحتساب متوسط الأداء لعامين سابقين بدلاً من عام واحد، بما يسهم في تحفيز المعلمين ويعطي فرصة إضافية لمن تأثر تقييمهم في سنة التقديم لأسباب خارجة عن إرادتهم.

وتتضمن الإجراءات الجديدة تعديل وزن عنصر المفاضلة من 10 إلى 5 درجات بالنسبة لمدير المدرسة والمشرف التربوي، مع إضافة نقاط مفاضلة للحاصلين على برنامج الاستثمار الأمثل للكوادر البشرية التعليمية، بحيث تكون 10 نقاط لقصير المدى و15 نقطة لطويل المدى.

ووصفت الوزارة الإجراءات المطورة المتبعة في النقل الخارجي هذا العام بأنها تحقّق العديد من المزايا والمرونة والموضوعية في التعامل مع المتطلبات الجديدة لاستثمار الكوادر التعليمية، وتمييز المعلمين ذوي الأداء العالي وتقديرهم، وتقليص قوائم الانتظار المطبّقة في إجراءات وعمليات النقل السابقة.

ويتقدم أكثر من مئة ألف معلم ومعلمة كل عام لحركة النقل الخارجي بين إدارات التعليم والنقل الداخلي ضمن الإدارة الواحدة التي تتيحها وزارة التعليم، رغبةً منهم في الانتقال من مدرسة إلى أخرى، سواء في نفس المدينة أو نفس المنطقة أو بين المناطق، لاعتبارات السكن والقرب من الأهل وغيرها من الاعتبارات الخاصة بكل معلم.

وينتظر بعض المعلمين في قائمة طويلة ويستغرق أكثر من عشر سنوات للانتقال إلى المكان المناسب له.

وتعتمد الوزارة في قبول طلبات المتقدمين لمفاضلة النقل الداخلي والخارجي على معايير وشروط، مثل توفر البديل المناسب حسب التخصص والمرحلة والشهادة وعدد سنوات الخدمة، وتقييم أداء المعلم ونقاط للتطوير الذاتي والمشاركات وغيرها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك