حفل تخرج جامعة الطائف.. مشاهد التزاحم تثير انتقادات حادة
حفل تخرج جامعة الطائف.. مشاهد التزاحم تثير انتقادات حادةحفل تخرج جامعة الطائف.. مشاهد التزاحم تثير انتقادات حادة

حفل تخرج جامعة الطائف.. مشاهد التزاحم تثير انتقادات حادة

شهد حفل التخرج الذي نظمته جامعة الطائف الحكومية بالسعودية، مساء الأربعاء، تزاحما أمام بوابات ملعب كرة قدم تم تخصيصه للمناسبة، وسط انتقادات لاذعة للمنظمين.

وأقيم الحفل في ملعب مدينة الملك فهد الرياضية في الطائف، الذي يتسع لنحو عشرين ألف شخص.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو كثيرة نشرت في تويتر، عددا كبيرا من الرجال والنساء أمام بوابات الملعب، وسط تعليقات وشكاوى بعدم قدرتهم على الدخول وحضور الحفل.

وتداول مغردون مقطع فيديو لسيدة تتسلق إحدى البوابات بهدف الدخول وحضور حفل تخرج ابنتها على حد قول عدد من المدونين.



وجرى التنظيم للحفل قبل أيام، وتم تقسيم بوابات الملعب لدخول كبار الشخصيات والطالبات والطلاب والأفراد والعوائل المدعوين.

لكن عددا من الحاضرين اشتكوا من إغلاق البوابات قبل دخولهم، فيما قال آخرون إن عدد المدعوين فاق طاقة استيعاب مدرجات الملعب، بينما شكك فريق ثالث من خلال صور للمدرجات وبها مقاعد فارغة كثيرة.



وقال مدون يدعى فهد بن محمد منتقداً ما جرى: "إذا عدد الطلاب المتخرجين 13.400 وعدد استيعاب ملعب الملك فهد رحمه الله 20000 شخص أي عدد المقاعد المتاحة 6.400 نفترض أعطينا كل طالب وطالبة بطاقة دعوة واحدة فقط العدد الإجمالي للخريجين والأهالي: 26.800، 6.800 وين مقاعدهم؟ السؤال: مين المسؤول عن التنظيم".



وقال مغرد آخر في تويتر: "وش ذا التنظيم السيء، من الساعة ٤ ونص ولا قدرنا ندخل وزحمه وفي ناس دخلوا بدون بطايق".



وعلق شقران العتيبي منتقداً أيضاً: "السلام عليكم ومساء جميل لمن يهمه الامر ومن له الفضل، دعينا لحضور حفل التخرج لأبنائنا وبناتتا وقفلت الابواب وصدرت لنا اوامر بعدم الدخول لحجة الامتلاء فمن المسؤول عن هذا الخلل والفوضى العارمة".



وعلق مدون على مقطع فيديو يظهر جانباً فارغاً من المدرجات: "المدرجات بالجهة الثانية فاضية ليش ما احد فيها؟ ولما اعداد الحضور تفوق مدرجات الملعب ليش وزعوا بطايق؟".



وعلى الجانب الآخر، نشر آخرون مقاطع فيديو وصورا من داخل الملعب، تظهر الطلاب والطالبات يسيرون في مجموعات منظمة أمام مدرجات الملعب احتفالاً بتخرجهم.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com