منوعات

رانيا العبدالله: قتل شيرين أبو عاقلة اغتيال لمبادئ الحقيقة والعدالة
تاريخ النشر: 11 مايو 2022 15:52 GMT
تاريخ التحديث: 11 مايو 2022 19:35 GMT

رانيا العبدالله: قتل شيرين أبو عاقلة اغتيال لمبادئ الحقيقة والعدالة

قالت الملكة رانيا العبدالله عقيلة ملك الأردن عبدالله الثاني، اليوم الأربعاء، إن قتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة اغتيال لمبادئ الحقيقة والعدالة. جاء ذلك

+A -A
المصدر: إرم نيوز

قالت الملكة رانيا العبدالله عقيلة ملك الأردن عبدالله الثاني، اليوم الأربعاء، إن قتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة اغتيال لمبادئ الحقيقة والعدالة.

جاء ذلك تعليقاً على استشهاد الصحفية الفلسطينية برصاص قوات الاحتلال في مخيم جنين خلال تغطيتها للأحداث الدائرة هناك بعد محاولة اقتحام الاحتلال للمخيم.

وقالت الملكة رانيا في تغريدة عبر تويتر: ”خاطرت الصحفية شيرين أبو عاقلة بحياتها مراراً لنقل قصص الشعب الفلسطيني ومعاناته، قتلها هو اغتيال لمبادئ الحقيقة والعدالة“.

وشددت على أنه ”لكن لا يمكن للرصاص أن يقتل القضية وإيمان الناس بها“، خاتمة تغريدتها بقولها: ”رحمك الله وألهم عائلتك الصبر والسلوان #شيرين_ابو_عاقلة“.

في السياق ذاته، أدانت مصر اغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، واصفة الأمر بأنه ”انتهاك صارخ لقواعد ومبادئ القانون الدولي“.

وأصدرت وزارة الخارجية بياناً جاء فيه: ”تعرب وزارة الخارجية عن إدانتها بأشد العبارات لجريمة الاغتيال النكراء للصحفية الفلسطينية والمراسلة في قناة الجزيرة المرحومة شيرين أبو عاقلة، وذلك بالقرب من مخيم جنين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وكذلك إصابة الصحفي علي السمودي“.

واعتبر البيان أن ”تلك الجريمة بحق الصحفية الفلسطينية خلال تأدية عملها تُعد انتهاكًا صارخًا لقواعد ومبادئ القانون الدولي الإنساني وتعديًا سافرًا على حرية الصحافة والإعلام والحق في التعبير، مُطالبًا بالبدء الفوري في إجراء تحقيق شامل يُفضي إلى تحقيق العدالة الناجزة.

بدورها، دعت الولايات المتحدة إلى إجراء تحقيق ”شفاف“ حول مقتل الصحفية الأمريكية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة الأربعاء فيما كانت تغطي عملية للجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة.

قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الأربعاء إن إسرائيل قادرة على إجراء تحقيق مستفيض في وفاة شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة الإخبارية القطرية.

وذكر المتحدث باسم الوزارة نيد برايس في إفادة صحفية أن ”الإسرائيليين لديهم الإمكانيات والقدرات اللازمة لإجراء تحقيق مستفيض وشامل“.

من جانبها، صرحت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد لصحفيين: ”ينبغي النظر في هذا الأمر بشكل شفاف، نشجع الطرفين على المشاركة في هذا التحقيق بحيث نتمكن من فهم سبب حصول ذلك“.

وأوضحت أن ”أبو عاقلة“ أجرت مقابلة معها في تشرين الثاني/نوفمبر الفائت لمناسبة زيارة قامت بها للمنطقة، مؤكدة أنها ”تكن لها احتراما كبيرا“.

وقالت الدبلوماسية الأمريكية: ”سنفتقدها جميعا وندعو إلى تحقيق شفاف حول مقتلها“، مؤكدة أهمية ”أن يتمكن الصحفيون من القيام بعملهم من دون خوف“.

وشددت على أن ”الأولوية المطلقة“ للولايات المتحدة تكمن في ”حماية المواطنين الأمريكيين والصحفيين“.

من جانبه، ندد الاتحاد الأوروبي الأربعاء بمقتل الصحفية الأمريكية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، وقال بيتر ستانو المتحدث باسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في بيان: ”لا بد من أن يوضح تحقيق معمق ومستقل في أسرع وقت كل ظروف هذه الحوادث وأن يحال المسؤولون (عنها) أمام القضاء“.

وأضاف البيان أن ”الاتحاد الأوروبي يدين بشدة مقتل الصحفية الفلسطينية الأمريكية في قناة الجزيرة… من غير المقبول استهداف الصحفيين أثناء أدائهم عملهم، يجب ضمان سلامة الصحفيين الذين يغطون حالات النزاع وحمايتهم في جميع الأوقات“.

ولم يلق البيان باللوم على جهة محددة في إطلاق النار.

وابدت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ”استياءها“ إثر مقتل الصحفية الأمريكية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة.

وقالت المفوضية في تغريدة الاربعاء إن ”أجهزتنا موجودة على الارض للتحقق من الوقائع“، مطالبة ب“وقف الإفلات من العقاب“ وبتحقيق ”مستقل وشفاف حول مقتل“ الصحفية.

وطالبت فرنسا بدورها بالتحقيق في الجريمة، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية في مؤتمر صحفي عبر الانترنت إن ”فرنسا تطالب بإجراء تحقيق شفاف في أسرع وقت ممكن لإلقاء الضوء الكامل على ملابسات هذه المأساة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك