logo
منوعات

بسبب واقعة الكابيتول.. أليك بالدوين مطالب بدفع تعويض بقيمة 25 مليون دولار

بسبب واقعة الكابيتول.. أليك بالدوين مطالب بدفع تعويض بقيمة 25 مليون دولار
21 يناير 2022، 12:32 م

يواجه الممثل الأمريكي اليك بالدوين اتهامات تشهير وإهمال من قبل عائلة أحد أفراد مشاة البحرية الأمريكية، الذي قتل في أفغانستان، بعد تعليقات أدلى بها نجم هوليوود حول مشاركة أحد أفراد الأسرة في الاحتجاج خارج مبنى الكابيتول الأمريكي، في 6 كانون الثاني /يناير من العام الماضي.

وبحسب دعوى رفعت بداية الأسبوع الجاري في محكمة المقاطعة الأمريكية "وايومنغ"، طالبت شقيقات وأرملة العريف رايلي ماكولوم، الذي توفي في 26 آب / أغسطس الماضي خلال الهجوم الانتحاري في كابول بأفغانستان، بتعويض قدره 25 مليون دولار، بالإضافة إلى الرسوم القانونية بعد معاناتهن من حالة نفسية شديدة إثر تعليقات بالدوين.

وأفادت شبكة "سي ان ان" الأمريكية، اليوم الجمعة، بأنه بعد وفاة ماكولوم تم إطلاق حساب تبرع مصرفي لأرملته جينا ماكولوم "وابنتها التي ستولد قريبًا"، كما جاء في الدعوى.

وأشارت إلى أن بالدوين أرسل شيكًا بقيمة 5000 دولار إلى رويس ماكولوم، أخت الجندي القتيل؛ من أجل جينا وطفلها باعتباره ما أسماه "تكريمًا لجندي سقط" ، وفقًا للدعوى.

وفي 3 كانون الثاني /يناير، نشرت رويس صورة لحشد من المتظاهرين في نصب واشنطن التذكاري على صفحتها على شبكة "إنستغرام" بمناسبة 6 يناير 2022، الذكرى السنوية الأولى لحضورها مظاهرة واشنطن.

وأوضحت الشبكة أنه عندما رأى بالدوين منشور رويس قبل الذكرى السنوية الأولى، بدأ في مراسلتها على "إنستغرام"، وفقًا للدعوى القضائية.

وقال بالدوين في رسالته: "عندما أرسلت الدولارات لأخيك الراحل، احترامًا حقيقيًا لخدمته لهذا البلد، لم أكن أعرف أنك من مثيري الشغب في السادس من كانون الثاني".

وقالت الدعوى إن رويس "لم يتم اعتقالها أو إدانتها بأي جريمة مرتبطة بحضورها في 6 كانون الثاني 2021 في واشنطن العاصمة".

وقالت رويس في رسالة لبالدوين: إن "التظاهر قانوني تمامًا في البلاد، وقد جلست بالفعل مع مكتب التحقيقات الفيدرالي، شكرًا، أتمنى لك يومًا سعيدًا!"

وقالت "سي ان ان" إن بالدوين رد قائلا: "لا أعتقد ذلك، لقد أسفرت أنشطتك عن التدمير غير القانوني للممتلكات الحكومية، وموت ضابط إنفاذ القانون، والاعتداء على الانتخابات الرئاسية، لقد أعدت نشر صورتك. حظا طيبا".

ووفقا للدعوى، فإنه بعد حوالي 20 دقيقة من نشر بالدوين "منشور إنستغرام" الخاص برويس، "بدأت في تلقي رسائل عدوانية وبغيضة من متابعي بالدوين".

وبحسب الشبكة، قالت الدعوى إن بالدوين "كان يدرك بشكل لا لبس فيه أنه من خلال توجيه ذلك المنشور إلى 2.4 مليون متابع متشابه في التفكير ونشر تعليقه، من شأنه أن يؤدي إلى هجوم من التهديدات والكراهية، وهذا ما حدث، وبعد ساعات من نشر ذلك المنشور بدأت الأسرة بتلقي رسائل كراهية وحتى تهديدات بالقتل".

وقالت "سي ان ان": بحسب الدعوى، تطلب الأسرة المحاكمة لبالدوين أمام هيئة محلفين، وبالإضافة إلى الإهمال والتشهير، فإنهم يقاضون بالدوين أيضًا بتهمة التعدي على الخصوصية والتسبب المتعمد بالضيق العاطفي".

وكان نجم هوليوود أليك بالدوين أثار ضجة قبل أشهر بعدما تسبب دون عمد في مقتل المصورة السينمائية هالينا هاتشنز أثناء تصوير فيلم "راست"، ففي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لقيت هاتشنز، 42 عاما، مصرعها متأثرة برصاص انطلق من مسدس كان بالدوين يصوّبه تجاهها في إحدى البروفات، أثناء تصوير فيلم في ولاية نيومكسيكو جنوب غربي الولايات المتحدة.

وأكد بالدوين، بطل الفيلم وأحد منتجيه، أنه لم "يضغط زناد" المسدس لحظة وقوع الحادث.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC