منوعات

في السعودية.. معرض فني فريد بمناسبة مرور عام على كورونا (صور)
تاريخ النشر: 28 مارس 2021 21:55 GMT
تاريخ التحديث: 29 مارس 2021 1:20 GMT

في السعودية.. معرض فني فريد بمناسبة مرور عام على كورونا (صور)

أطلقت السعودية، معرضًا فنيًا عالميًا فريدًا بمناسبة مرور عام على ظهور فيروس كورونا في أكبر بلد خليجي وما سببه من إغلاقات، وتداعيات شملت العالم بأسره، وتركت لدى

+A -A
المصدر: الرياض- إرم نيوز

أطلقت السعودية، معرضًا فنيًا عالميًا فريدًا بمناسبة مرور عام على ظهور فيروس كورونا في أكبر بلد خليجي وما سببه من إغلاقات، وتداعيات شملت العالم بأسره، وتركت لدى الجميع ذكريات مع الجائحة المستمرة.

ويشرف مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي الحكومي (إثراء) على المعرض الذي يحمل اسم الفيروس ”كوفيد-19″، وشأن غالبية الفعاليات منذ ظهور كورونا، فإن عرض المقتنيات سيكون عبر موقع المركز على شبكة الإنترنت، والحضور افتراضي مجاني ومتاح للجميع.

ويقول القائمون على المعرض إن المقتنيات التي يتم عرضها تكتسب قيمتها من تجاوز أثرها حدود البلدان والثقافات واللغات، حيث مر العالم بأسره بتجارب متشابهة خلال انتشار الوباء الذي أجبر الملايين على البقاء في المنازل لأشهر.

2021-03-01-6

وتم اختيار المقتنيات والمشاركات وعددها 270 من أصل مئات المشاركات التي وردت إلى مركز ”إثراء“ بعد توجيهه دعوة مفتوحة لعشاق الفن في جميع أنحاء العالم.

وتضم المعروضات مجموعة القطع الفنية التي تم استهلاكها بشكل يومي أثناء الأزمة، مثل: الآلات الموسيقية، والصور، والملاحظات، والأعمال الفنية القديمة والجديدة.

كما تضم المشاركات رسائل، ولوحات فنية، وأقنعة وجه، وإشارات للعمل من المنزل، وألعابًا يدوية عاد الناس إليها لكسر الملل في المنازل.

وقالت عبير الشيبان التي تشارك بصورة لرسالة وضعتها في إطار مخصص للوحات الحائط:“في بداية الحجر المنزلي طلبت من صديقتي مها بعض الكتب، وأرسلت لي معها رسالة متمنية لي قراءة ممتعة، وتركت تعليقًا في نهايتها بأن هذا أول طرد خلال أيام كورونا“.

2021-03-02-2

 

وتحمل مشاركة رنا محمد من الإمارات، عنوان “ 100 بورتريه للكورونا“، وتضم عددًا من الصور الشخصية التي رسمتها لأشخاص محيطين بها، ومازالت تواصل الرسم لإنهاء ذلك التحدي.

وتقول الفنانة الإماراتية:“تحديت نفسي أن أرسم 100 لوحة في العام 2020، وكان الموضوع الذي اخترته هو كوفيد –19، وبدأت بصورة ذاتية لأفراد عائلتي وأصدقائي، وصور بالقناع الطبي مع تشجيعي لهم على المحافظة على سلامتهم، وأنهيت 11 لوحة من الـ 100 التي تحديت نفسي بشأنها، وما زلت أعمل مستهدفة إكمال المائة لوحة مرتدية قناع الوجه لتحذير الناس وتحفيزهم بشأن توفير الحماية الشخصية لهم ولمن حولهم“.

ويضم المعرض، الذي سيستمر لمدة عامين، مجموعة من المقتنيات والتذكارات المرتبطة بفترة الحجر المنزلي، لأشخاص، بينهم فنانون من عدة دول، تتقدمها: السعودية، والإمارات، والبحرين، وأستراليا، وماليزيا، وألمانيا، والولايات المتحدة الأمريكية، ومصر، والكويت، وعُمَان والأردن، والمملكة المتحدة، والهند، والسودان، وبنغلاديش، والفلبين، وباكستان.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك