منوعات

غضب فلسطيني بعد قرار حماس بناء مسجد بمليون دولار في غزة
تاريخ النشر: 05 فبراير 2021 15:39 GMT
تاريخ التحديث: 04 يونيو 2021 3:11 GMT

غضب فلسطيني بعد قرار حماس بناء مسجد بمليون دولار في غزة

أشعل قرار وزارة الأوقاف والشؤون الدينية التابعة لحركة حماس في قطاع غزة، بناء مسجد غرب مدينة غزة بتكلفة تفوق المليون دولار، غضبًا شعبيًا، وخصوصًا بعد تسريب صورة للمسجد، الذي تظهر فيه مظاهر الغلاء والترف. وعبر

+A -A
المصدر: غزة - إرم نيوز

أشعل قرار وزارة الأوقاف والشؤون الدينية التابعة لحركة حماس في قطاع غزة، بناء مسجد غرب مدينة غزة بتكلفة تفوق المليون دولار، غضبًا شعبيًا، وخصوصًا بعد تسريب صورة للمسجد، الذي تظهر فيه مظاهر الغلاء والترف.

وعبر الفلسطينون، عن استنكارهم لإقدام الوزارة، التي تسيطر عليها حركة حماس منذ انقلابها على السلطة الفلسطينية عام 2007، على بناء المسجد بهذه الطريقة في الوقت الذي يعاني فيه 80 % من سكان قطاع غزة من الفقر المدقع والجوع.

النشطاء الفلسطينيون صبوا جام غضبهم على حكومة حماس مستنكرين تخصيص أكثر من مليون دولار لبناء المسجد، في الوقت الذي ترتفع فيه معدلات البطالة والفقر ويعاني القطاع الصحي بسبب نقص التمويل والاعتماد على المساعدات الخارجية.

وتظهر الصورة المسربة، بناء ضخم وعال على الطريقة التركية والآسيوية، وهو لمسجد خليل الوزير، الذي دمره الاحتلال الإسرائيلي إبان الحرب على قطاع غزة عام 2008/2009، وبتمويل من مؤسسة أمان فلسطين.

غضب فلسطيني

الفنان الفلسطيني الساخر حسام خلف، قال في منشور له عبر فيسبوك: ”الصورة الصحيحة لترميم مسجد خليل الوزير بمدينة غزة، المرحلة الأولى للبدء بالترميم مليون دولار، الإجمالي المتوقع للتكلفة النهائية ٦ مليون دولار ”.

https://web.facebook.com/The2020brain/posts/1135624426854922?_rdc=1&_rdr

واستنكرت الناشطة ريما رشيد بناء المسجد بهذه التكلفة الهائلة، معتبرة أن حكومة حماس اكتفت بطوابير المواطنين على منحة الـ 100 دولار التي تقدمها قطر شهريا لعدد منهم.

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=2492813524345726&id=100008513084962

بدوره، طالب الناشط الشبابي أمجد عرفات، أن يتم صرف هذه التكلفة الباهظة على الشباب، الذي يفقد فرص العمل وغير قادر على الزواج، مهاجما حكومة حماس التي تتجاهل معاناة الغزيين، وفق تعبيره.

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=749466349030194&id=100019005060323

الصحفي هاني أبو رزق، قال: ”حسام لاجئ فلسطيني من سوريا، اجى على غزة قبل اكم سنة وحاليا حسام وعائلته عايشين جوا هذا الكرفان، مش لو يتم بناء بيت لحسام وغيره وغيره أكثر ثوابا عند الله من بناء مسجد بملايين الدولارات“.

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=2996674680653938&id=100009343067995

أوقاف حماس تبرر

بدورها، قالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية التابعة لحماس بغزة، إن شكل المسجد جاء من المتبرع الأندونيسي، مضيفةً: ”نحن مجبرون على تنفيذه علما بأننا قمنا بتصميم كامل قبل ذلك ورفضه الممول لأننا لم نلتزم بهذا الشكل“.

وأضافت أنه ”كان من المقرر البدء بالتنفيذ قبل 6 أشهر ولكن رفض الممول هو السبب“، وفق ما قال المهندس القائم على تصميم المسجد، هارون الأقرع.

وبتواصل ”إرم نيوز“ مع الجهات المختصة لم تجب أي منها على استفسارات المواطنين المتعلقة بالمسجد المقرر بناؤه، حيث يواصل المسؤولون الحكوميون في غزة الصمت عما يجري تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بهذا الشأن.

ويعيش قطاع غزة ظروفا اقتصادية وإنسانية صعبة، ويعتمد 80 % من عائلاته على المساعدات الخارجية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين ”أونروا“، كما يعتبر قطاع غزة من أكثر مناطق العالم كثافة سكانية وارتفاعا في معدلات البطالة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك