تكريم نائب ”مُهرب“ لأحد كوادر الجمارك يحدث موجة سخرية وجدلًا واسعًا في تونس – إرم نيوز‬‎

تكريم نائب ”مُهرب“ لأحد كوادر الجمارك يحدث موجة سخرية وجدلًا واسعًا في تونس

تكريم نائب ”مُهرب“ لأحد كوادر الجمارك يحدث موجة سخرية وجدلًا واسعًا في تونس

المصدر: يحيى مروان - إرم نيوز

أحدث تكريم عضو البرلمان التونسي النائب محمد صالح اللطيفي، المعروف بأنه ”مُهرب“، لأحد كوادر إدارة الجمارك، موجة سخرية وجدل واسعين في تونس، كما تسببت الحادثة، بـ“أزمة غير مسبوقة“ في قطاع الجمارك، وسط أنباء عن إقالة المدير العام للجمارك.

وأوضح المتحدث باسم الجمارك هيثم زناد، الاثنين، أن الاحتفالات الرسمية السنوية في مقر المحافظات تتضمن تعليق الرّتب والأوسمة لكوادر الجمارك.

وأضاف أن الاحتفالات الرسمية يحضرها المحافظ، وأعضاء البرلمان، وعناصر من الجمارك، مبينًا أن ”لا يمكن لإدارة الجمارك، إلاّ أن تنضبط لكل أركان هذا الحفل، دون أن تُبدي رأيها فيه، أو في الضيوف الذين يقوم المحافظ بدعوتهم“.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة للنائب اللطيفي، الذي يُعتبر من أكبر المهرّبين في محافظة القصرين التونسية، وهو يُكرّم أحد كوادر الجمارك.

وأحدثت الصورة المتداولة موجة استياء واسعة، واعتبرها إعلاميون ومدوّنون ونشطاء في المجتمع المدني، ”تطبيعًا“ للفساد في تونس، إضافة إلى ”تململ“ من طرف عناصر الجمارك.

ومن جهته قال الإعلامي منير السويسي، بنبرة ساخرة، إن هذه الصورة تؤكّد ”نجاح تونس في الحرب على الفساد“، وأضاف قائلًا: ”بارون تهريب يقوم بتوسيم ضابط في الجمارك، الجمارك أحد أجهزة الدولة الأكثر فسادًا“.

وعرّج في تدوينة نشرها على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، على ما قاله الرئيس التونسي قيس سعيّد، سابقًا من أن ”الجمارك التونسية تسمح بدخول المخدرات ولا تسمح بدخول سيارة إسعاف“.

من جانبها قالت الإعلامية سيراز خنيسي على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، إن أقصى مرحلة يمكن أن تصل إليها تونس، هي تكريم مهرّب لأحد إطارات الجمارك“، مضيفة أن ”الصورة معبّرة جدًّا، أضيفوها إلى ملفاتكم للهجرة من تونس“.

بدوره كتب الناشط المجتمعي ثابت مجدوب في تدوينة نشرها على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، قائلًا: ”هذه تونس بعد (العورة)“، الإشارة إلى ثورة يناير 2011 في تونس .

وأضاف أن ”المهربون والإرهابيون، على حد سواء في قصر قرطاج، يقومون بتوسيم إطارات الدولة“، معتبرًا أن كل ما يحدث، بمباركة من رئيس البلاد الذي سمّاه بـ“رسول الشعب يريد“.

من ناحيتها استنكرت الناشطة السياسية امال خيلي، هذا التكريم، حيُث كتبت عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ قائلة: ”في بلدي، مهرّب يوسّم اطارًا في الجمارك، تونس بلد العجائب“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com