مسيحيو غزة يحتفلون بأعيادهم رغم المنع الإسرائيلي من دخول الضفة الغربية

مسيحيو غزة يحتفلون بأعيادهم رغم المنع الإسرائيلي من دخول الضفة الغربية

المصدر: غزة- إرم نيوز

بدأ المسيحيون في قطاع غزة، بممارسة شعائر احتفالاتهم الدينية بعيد الفصح المجيد، رغم منع الاحتلال الإسرائيلي لهم من الدخول إلى الضفة الغربية للمشاركة في شعائر الاحتفال بكنيسة القيامة في مدينة القدس.

ويحرص المسيحيون على الحصول على تصاريح دخول للضفة الغربية للمشاركة في الطقوس الدينية مع أقاربهم والتي تقيمها الكنائس في فلسطين سواء في كنيسة المهد ببيت لحم أو القيامة بالقدس، إلا أن الاحتلال يمنعهم من الحصول على تصاريح الدخول تحت مزاعم أمنية وهمية.

وقال عضو اللجنة الإدارية في الكنيسة الأرثوذكسية في قطاع غزة، جمال ترزي:“ إن المسيحيين الفلسطينيين، يعانون كل عام من عدم الحصول على تراخيص تمكنهم من مشاركة أهاليهم وذويهم بالأعياد الدينية، في الشق الثاني من الوطن ”الضفة الغربية“.

وأضاف ترزي لإرم نيوز:“ أن المبررات التي تدعيها إسرائيل سواء كانت أمنية أو غير ذلك، مبررات واهية واهمة وليست لها أي أساس من الصحة، ولكنها تأتي تحت إطار التضييق على الفلسطينيين مهما اختلفت دياناتهم أو توجهاتهم“.

وتابع ترزي:“ أن المنع الإسرائيلي لدخول المسيحيين للضفة الغربية، لا يقتصر فقط في فترة الأعياد، وإنما بشكل دائم وعلى مدار العام، يتم حرمانهم من الذهاب للقدس أو بيت لحم أو للكنائس المنتشرة في الضفة الغربية“.

وأشار ترزي إلى أن جزءًا من عائلته يقيم في الضفة الغربية، لم يلتق بهم منذ سنوات بسبب الرفض الإسرائيلي المتكرر للحصول على تراخيص دخول للضفة.

وأكد ترزي أن المسيحيين في قطاع غزة سيعقدون احتفالاتهم في الكنائس بقطاع غزة، من أجل إحياء الطقوس الدينية رغم المنع الإسرائيلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com