وجبة الإفطار تثير معركة تنافس بين 3 من كبرى سلاسل الوجبات السريعة بأمريكا

وجبة الإفطار تثير معركة تنافس بين 3 من كبرى سلاسل الوجبات السريعة بأمريكا

المصدر: إرم نيوز -

تخوض ثلاث من كبريات سلاسل مطاعم الوجبات السريعة الأمريكية، دونكن وتاكوبل وماكدونالد، معركة تنافس شرسة مجالها وجبة الإفطار التي أظهرت دراسات إحصائية أخيرة أنها الوجبة اليومية التي تستوجب التنويع والابتكار.

الجديد في هذه المعركة، كما تقول شبكة سي إن إن الإخبارية، إن ماكدونالد حسمت قرارها بإدخال ”أصابع الدونت“ في وجبة الإفطار مع القهوة، وإنها ستعمم ذلك على كافة مطاعمها بالولايات المتحدة في العشرين من فبراير الحالي.

وكانت شركة دونكن استحدثت هذا الصحن  لوجبة الإفطار في شهر تموز 2018، بأن قدمت خمس أصابع دونت بسعر دولارين. لتأتي ماكدونالد الآن وتعرضها ب 1.9 دولار، ومع القهوة تصبح بـ 2.59 دولار، حسب ما قال يوم أمس الإثنين، متحدث رسمي باسمها.

وكانت الشركة الرئيسية الثالثة، تاكوبل، اضطرت لتنويع وجبة الإفطار عام 2014، ونجحت في ذلك لترتفع مبيعاتها بمعدل 9% خلال 2018.

وقالت ”سي إن إن“ إن ماكدونالد التي بدأت تقديم وجبة إفطار عام 1971، لم تستطع حتى الآن أن تنافس الشركتين الأخريين في هذه الخدمة التي تميزت فيها شركتا تاكوبل ودونكن بتقديم سندويشات خفيفة.

وقد أجرت شركة ”أن بي دي“ للدراسات التسويقية، إحصائية أخيرة عن أنماط الاستهلاك الغذائي في الولايات المتحدة، أظهرت أن وجبة الإفطار أضحت أكثر أهمية مما يعتقده الكثيرون.

وترتّب على ذلك، كما تقول ”سي إن إن“ أن شركة ماكدونالد عقدت سلسلة من النقاشات الإدارية الداخلية انتهت فيها إلى ضرورة التنويع في مكونات وجبة الإفطار، فضلًا عن استحداث أدوات خدمة إضافية لهذه الوجبة بينها زيادة عدد الموظفين الذين يخدمون المرتادين.

وفي هذا النطاق  الذي يركّز على وجبة الإفطار، جاء قرار ماكدونالد في كندا أن تضيف خبز الباغلز وبيضتين، على هذه الوجبة، وأن تستحدث في الولايات المتحدة صحن أصابع الدونتس. جربته في بضعة مطاعم بولاية إيلينوي ثم حسمت قرارها بأن تعممه على كافة فروعها الأمريكية في العشرين من الشهر الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com