شاهد.. صور ملونة تكشف الظروف القاسية التي واجهها البحارة في الحرب العالمية الثانية

شاهد.. صور ملونة تكشف الظروف القاسية التي واجهها البحارة في الحرب العالمية الثانية

المصدر: شوقي عبدالعزيز- إرم نيوز

ظهرت صور ملونة رائعة تكشف عن الظروف القاسية التي واجهت البحارة الذين قاموا بحماية قوافل القطب الشمالي في الحرب العالمية الثانية.

تم تغيير الصور من الأبيض والأسود لإظهار الحياة القاسية على السفن المتجهة من وإلى الموانئ المتجمدة في الاتحاد السوفيتي، وهي عملية وصفها ونستون تشرشل بأنها ”أسوأ رحلة في العالم“.

ويظهر في الصور العديد من الجنود وهم يجرفون الثلوج التي تغطى باستمرار الأسلحة وأسطح السفن.

وتظهر إحدى الصور الطائرات الحربية ”هيلكات“ Hellcat تستعد للإقلاع من مدرج حاملة طائرات مغطى بالثلوج.

وتشبه هذه الصور المشاهد التي تم تصويرها في رواية نيكولاس مونسرات في الخمسينات The Cruel Sea““ حيث يكافح البحارة للبقاء على قيد الحياة على متن سفينة مرافقة في المحيط الأطلسي، وتم تحويل الرواية لاحقًا إلى فيلم بطولة جاك هوكينز.

ويقوم أفراد الطاقم الذين يرتدون معاطف شتوية ثقيلة بإزالة الجليد بشكل منتظم خلال ظروف طقس قاسية دون الصفر لمنع السفن من الانقلاب.

أبحرت السفن في الظلام والضباب والبرودة في شتاء القطب الشمالي حيث تعرضت للضربات من أمواج ضخمة.

لكن الطقس كان لا شيء مقارنة بالخوف من التعرض لهجوم من الطائرات الحربية والبوارج والقوارب الألمانية.

وقام ما مجموعه 78 قافلة بتسليم أربعة ملايين طن من الشحنات والذخيرة الحيوية للاتحاد السوفيتي، ما سمح للجيش الأحمر بصد الغزو النازي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com