100 قبيلة تعيش بعزلة تامة عن العالم في غابات الأمازون

100 قبيلة تعيش بعزلة تامة عن العالم في غابات الأمازون

المصدر: ا ف ب

تعيش أكثر من مئة قبيلة من السكان الأصليين في عزلة تامّة عن العالم، معظمها في غابة الأمازون وبمناطق حدودية بين البرازيل والبيرو، وبوليفيا وكولومبيا.

وتقول المؤسسة الوطنية للسكان الأصليين في البرازيل (فوناي): إن ”هناك 107 مؤشرات على وجود جماعات منعزلة من السكان الأصليين في غاباتها“.

وتتحدث وزارة الثقافة عن 16 جماعة من السكان الأصليين، عددهم 4500 شخص، يعيشون في عزلة تامة عن الخارج اختاروها لأنفسهم، في حين تعيش ثلاث مجموعات أخرى من 2500 شخص في الغابة لكنها تجري اتصالًا بالخارج.

بينما تعيش في بوليفيا خمس قبائل منعزلة تمامًا عن العالم، بحسب معهد البحوث الأنتروبولوجية والأثرية في جامعة لاباز، فيما تعيش ثلاث جماعات أخرى على اتصال بالخارج في غابات هذا البلد.

فيما تتحدث وزارة الداخلية عن ”معلومات قاطعة“ حول وجود قبيلتين من السكان الأصليين في محمية ريو بوريه الوطنية في جنوب شرق البلد، ومعلومات أقل تأكيدًا عن وجود ما لا يقل عن 15 قبيلة أخرى.

إلى ذلك، تقول منظمة ”سورفايفل“ المدافعة عن السكان الأصليين المنعزلين، إن جماعات أخرى مماثلة تعيش في مناطق أخرى من العالم، مثل الهند وإندونيسيا وبابوازيا غينيا الجديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com