منوعات

أغنى رجل في بريطانيا يهجرها وينتقل إلى موناكو.. لهذا السبب
تاريخ النشر: 10 أغسطس 2018 0:18 GMT
تاريخ التحديث: 10 أغسطس 2018 6:05 GMT

أغنى رجل في بريطانيا يهجرها وينتقل إلى موناكو.. لهذا السبب

تشتهر موناكو بأنها مرفأ اليخوت والكازينوهات الراقية ومكان سباق الجائزة الكبرى للسيارات.

+A -A
المصدر: إيناس السيد – إرم نيوز

غادر أغنى رجل في بريطانيا، البلاد، ومعه ثروة تقدر بـ21 مليار جنيه إسترليني، متجهًا إلى موناكو.

وقرر جيم راتكليف، مهندس البتروكيماويات ومؤسس شركة ”انيوس“ الذي يحمل لقب أغنى فرد في المملكة المتحدة، الانتقال إلى الإمارة الصغيرة على ساحل البحر المتوسط في فرنسا، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وذكرت صحيفة ”التليغراف“ أن السير راتكليف، اشتكى في السابق من البيئة التجارية والضريبية في بريطانيا المفروضة من السلطات مؤخرًا.

وتشتهر موناكو بأنها مرفأ اليخوت والكازينوهات الراقية ومكان سباق الجائزة الكبرى للسيارات، كما أنها ملاذ ضريبي شهير، ويمتلك راتكليف عقارًا فاخرًا في الريفييرا بفرنسا.

على جانب آخر، فشل راتكليف في محاولة قانونية لإلغاء الحظر الذي تفرضه اسكتلندا على التكسير الهجين للغاز الصخري، وقرر اثنين من كبار المديرين التنفيذيين في شركة الكيماويات ”إنيوس“، اندي كوري وجون ريس، أيضًا الانتقال إلى موناكو.

وذكرت صحيفة ”ديلي تلغراف“ أن مقر ”إنيوس“ سيبقى في لندن، معتبرة قرار راتكليف بالانتقال إلى موناكو، ضربة لرئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي.

ويعد راتكليف مؤيدًا بارزًا لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وبدأ مؤخرًا في شراء العلامات التجارية البريطانية المعروفة، مثل شركة الملابس Belstaff.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك