صاحب الصورة الأكثر شهرة في احتجاجات الأردن يكشف عن هويته

صاحب الصورة الأكثر شهرة في احتجاجات الأردن يكشف عن هويته

المصدر: فريق التحرير

كشف صاحب إحدى الصور التي لاقت اهتمامًا منقطع النظير من قبل وسائل الإعلام المحلية والدولية، خلال الاحتجاجات التي شهدها الأردن عن هويته.

وتظهر الصورة أحد أفراد قوات الدرك وهو متكاتف مع المحتجين وهو مبتسم، في مشهد عفوي أظهر رغبة رجال الأمن بعدم الاصطدام مع المواطنين.

وقال صاحب الصورة سليمان أبو دية الفناطسة، معلقًا على الصورة على صفحته في فيسبوك، ”أجمل صورة وأجمل لحظات حياتي تجسدها هذه الصورة… هنا الشعب الأردني ..نعم هنا الشعب والجهاز الأمني“.

وأضاف ”فرحة خرجت من قلبي لأني أحب شعبي الأردني ولا أريد الاصطدام معه لأنه بالنهاية أخي وابن أخي وأبناء وطن ولا نريد أن يصل بنا الحال إلى ما وصل إليه في بعض البلدان المجاورة (…) لأنه من حق الشعب إبداء الرأي ومن حقنا الدفاع عن الوطن وذلك بأسلوب راق ومتحضر لأن المطلوب الأول والآخير أن يبقى وطننا آمنا ومستقرا وينعم بالأمن والأمان“.

وأبدى عدد كبير من النشطاء، إعجابهم بالصورة لما تمثله من تصرف عفوي، يؤكد تلاحم المواطنين مع قوى الأمن في سبيل الحفاظ على الأمن وسلمية الاحتجاجات.

وشهد الأردن الأسبوع الماضي احتجاجات عارمة ضد مشروع معدل لقانون الضريبة وللسياسات الحكومية التي قالوا إنها اعتمدت على جيوب المواطنين لسد العجز المالي في البلاد.

وانتهت الاحتجاجات بإقالة حكومة هاني الملقي وسحب مشروع القانون وتكليف وزير التربية والتعليم السباق عمرالرزاز بتشكيل حكومة جديدة، ما ساهم بعودة الهدوء إلى الشارع الأردني بانتظار تشكيلة حكومية جديدة يعوّل عليها المواطنون بتغيير جذري بطريقة التعاطي مع ملفات شائكة أهمها ارتفاع تكاليف المعيشة وطرق سد العجز المالي ومكافحة الفساد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com