عالم يحصل على مناعة شاملة من سم الأفاعي بطريقة مرعبة (صور وفيديو)‎

عالم يحصل على مناعة شاملة من سم الأفاعي بطريقة مرعبة (صور وفيديو)‎

المصدر: توفيق إبراهيم- إرم نيوز

أثار فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي ذهول رواد الإنترنت حيث يظهر فيه رجل يدعي أنه ”محصن ضد السم“ بعد أن عرض نفسه للدغ من قبل أكثر الثعابين سمية في العالم مئات المرات.

تعرض تيم فريدي للدغ أكثر من 200 مرة من الأفاعي التي يمكن أن يقتل سمها الإنسان في غضون دقائق، وذلك في محاولة للمساعدة في تطوير لقاحات منقذة للحياة.

ووفقًا لصحيفة ”ميرور“ البريطانية، يدعي تيم (39 عامًا) أنه الشخص الوحيد في العالم الذي تمكنه النجاة من لدغات الثعابين المتتالية.

وفي الفيديو يمكن رؤية العالم يختار أفعى ”مامبا سوداء“ ويسمح لها بلدغه 3 مرات في إصبعه وذراعه، مما يسبب تورمًا فوريًا بعد حقن سمها القاتل مباشرة في مجرى دمه، والجدير بالذكر أن ”المامبا السوداء“ تعتبر أكثر الأفاعي سمية في العالم، حيث تؤدي لدغتها إلى الموت في غضون 15 دقيقة.

قارن تيم الإحساس بالألم بأنه يشبه التعرض للضرب بالمطرقة، ويدعي أن سبب بقائه على قيد الحياة يرجع إلى وجود الملايين من الأجسام المضادة بجسمه والتي جمعها خلال أبحاثه التي استمرت عقدين، سعيًا وراء ابتكار مضاد شامل لسم الثعابين.

وقال تيم: ”أجازف بحياتي كل يوم لسبب واحد، وهو إنقاذ الناس، فسبب حقن نفسي بالسم والتعرض للدغات الثعابين يرجع لغرض أكبر، وهو ابتكار علاج عالمي للسم، فعلى مدى السنوات الـ 17 ونصف الماضية، كنت استخدم 7 ثعابين لاكتساب المناعة، ما يثبت إمكانية بناء نظام مناعة مضاد للسم“.

وتعليقًا على لدغه من قبل ”المامبا السوداء“، قال: ”تشبه لدغة المامبا السوداء التعرض للضرب بالمطرقة على وجهك، حيث تشعر بالارتجاج وكأنه انكسر، ويمكن للألم أن يستمر حتى يومين أو 3 أيام قبل أن يختفي، وتعرضي لتلك اللدغات يعتبر واحدة من أكثر الحالات تطرفًا على الإطلاق، فلم يحدث ذلك معي، ولكني أردت معرفة إلى أي مدى سأتحمل، فأنا أحب تخطي الحدود“.

وأنهى تيم لقاءه قائلًا: ”تورم يدي يعني حقن الثعبان للسم ما يثبت بوضوح أن التحصين الذاتي يعمل على أعلى مستوى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com