فيديو.. طفلة عراقية تتحدى "داعش" بكلمة مؤثرة

كلام روان ينال اهتماما ملحوظا من قبل العديد من المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي.

بغداد _ وين الأمم المتحدة؟ وين الضمير العالمي؟ ليش الوطن صار منفي؟ وين حقوق الإنسان؟ لم تتمكن الطفلة روان من الإجابة على كل تلك الأسئلة، لتوجهها بألم ومرارة على إحدى القنوات العراقية في أثناء تغطيتها لتظاهرة دعت إليها منظمات المجتمع المدني في بابل.

وحاز كلام روان اهتماما ملحوظا من قبل العديد من المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي، حيث أنها نطقت بلسان الكثير من العراقيين بعد ما آل إليه وطنهم من خراب ودمار، لاسيما بعد الإرهاب الذي تعرض له من قبل تنظيم ”داعش“ المتطرف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com