فيلم لبناني يشارك في مهرجان البندقية السينمائي

فيلم لبناني يشارك في مهرجان البندقي...

فيلم "طيب، خلص، يلا" يروي حياة امرأتين من عمرين مختلفين تقيمان في مدينة طروادة التاريخية، وتخضعان لتأثيرات إنفجار جرم في الفضاء، وتتصرفان حيال ذلك بطريقة مختلفة.

روما- شاركت المخرجة اللبنانية المقيمة في الولايات المتحدة رانية عطية والمخرج المكسيكي دانييل غارسيا عبر فيلم ”طيب، خلص، يلا“ الذي يمثل تعاونهما الثاني، في أحد عروض الدورة الحادية والسبعين من مهرجان البندقية السينمائي، ضمن فعاليات ”كوليج السينما في البيانالي“، التي يدعمها المهرجان الإيطالي الأعرق في العالم.

وتتناول أحداث الفيلم البالغة مدته 93 دقيقة، حياة امرأتين من عمرين مختلفين تقيمان في مدينة طروادة التاريخية، حيث تخضعان لتأثيرات إنفجار جرم في الفضاء وتتصرفان حيال ذلك بطريقة مختلفة.

ويمزج الفيلم بين الخيال العلمي والواقع والميثولوجيا، تحديدا فيما يتعلق بطروادة الأصلية وأساطيرها وصراع هومير مع الآلهة.

وقالت رانية عطية حول هذا الجانب الغرائبي في الفيلم: ”الفكرة انطلقت أساسا، حين عثرنا على مكان قرب نيويورك يسمى تروي، ومباشرة كان هناك اقتران في فكرنا بين هذا المكان وبين طروادة القديمة“.

وتتركز الفكرة الأساسية من العمل، حول التأثيرات الخارجية على شخصية الانسان، وحول التصرفات المختلفة للناس ازاء مؤثر واحد.

وربطت رانية عطية بين هذا المشروع وبين فيلمها الأول التي أنجزته مع شريكها دانييل غارسيا، والذي صور في مدينة طرابلس في شمال لبنان، وتناول شخصية شاب في الأربعين، لا يزال يقيم لدى أمه ويخضع لتأثيراتها، بالقول إنها تركز في عملهما على موضوع العائلة.

وفي إطار ”كوليج السينما في البيانالي“ يتم عرض خمسة أفلام أنجزت بتمويل من مهرجان البندقية ومجموعة جهات مساهمة بينها مهرجان دبي السينمائي وماركة ”غوتشي“.

يذكر أنه من بين الأعمال الخمسة المعروضة، فيلم أذربيجاني للمخرجة ألشين موسى أوغلو بعنوان ”نبات“، وأعمال أخرى من تايوان وإيطاليا وبريطانيا تقدم المواهب الشابة في تلك البلدان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com