منوعات

الفهد العربي على وشك الانقراض بسبب الصيد الجائر
تاريخ النشر: 06 مارس 2018 9:03 GMT
تاريخ التحديث: 06 مارس 2018 9:03 GMT

الفهد العربي على وشك الانقراض بسبب الصيد الجائر

قُتل 1425 فهدًا بعمليات الصيد غير الشرعية في العالم خلال الفترة بين عامي 2000 و2012

+A -A
المصدر: مسقط – إرم نيوز

أدت عمليات الصيد الجائر في سلطنة عمان ودول الخليج الأخرى إلى تناقص أعداد الفهد العربي بشكل كبير في العقود الأخيرة ما يعني أن هذا الحيوان بات على وشك الانقراض.

ووفقًا لتقرير نوقش من قبل منتدى لجنة البيئة العمانية-الأميركية في مسقط أمس الإثنين فإن عدد حيوان الفهد العربي حاليًا لا يتجاوز 100 فهد.

وأشار التقرير الذي نشرته صحيفة ”أوبزرفر“ العمانية الناطقة باللغة الإنجليزية إلى أن هذه الفهود تعيش حاليًا في منطقة النجف في المملكة العربية السعودية واليمن وسلطنة عمان، مضيفًا أن هناك بعضًا منها في محمية للحيوانات المنقرضة في جبال ظفار.

وأفاد التقرير بأن أكثر من 1425 فهدًا قتل بعمليات الصيد غير الشرعية في العالم خلال الفترة بين عامي 2000 و2012 وأن أعدادها تناقص بشكل خطير.

وقال التقرير: ”لم يتبق من حيوان الفهد سوى حوالي 3200 فهد في العالم نتيجة عمليات الصيد وتجارة الحيوانات غير الشرعية والحروب وأصبحت هذه الحيوانات الآن مهددة بشكل خطير وعلى وشك الانقراض“.

وأوضح التقرير أن ”الأسود كانت هي الأخرى ضحية لتلك الأعمال غير الشرعية وأن عددها تناقص بأكثر من 80% في الآونة الأخيرة ليصل إلى حوالي ألف أسد معظمها في سبع دول أفريقية“.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك