صورة تذكارية مع صواريخ في ليبيا تجر مغربيا للتحقيق

صورة تذكارية مع صواريخ في ليبيا تجر...

الجهات الأمنية تستدعي والدة الشاب للتحقيق واستفسارها عن ابنها والدولة التي يوجد بها، إن كانت ليبيا أم سوريا، وحقيقة علاقته بالتنظيمات العسكرية و"الإرهابية".

المغرب_ استدعى الأمن المغربي الإثنين شابا يدعى ”نور الدين تايتي“، بعد أن انتشرت له صورة على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية، يظهر فيها وهو بجانب مدفع مضاد للطائرات في ليبيا، ويرتدي قميصا أسود كتبت عليه عبارة ”حركة 20 فبراير اليوسفية“، وسروالا عسكريا.

وأثارت صورة الشباب التي انتشرت له على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، ضجة كبيرة، حيث ربطتها بعض الجهات بانتماء الشاب إلى أحد التنظيمات التابعة للجيش الحر في سوريا.

كما استدعت الجهات الأمنية والدة الشاب للتحقيق واستفسارها عن ابنها والدولة التي يوجد بها، إن كانت ليبيا أم سوريا، وحقيقة علاقته بالتنظيمات العسكرية و“الإرهابية“.

ورجع البعض على مواقع التواصل الاجتماعي أن يكون صاحب الصورة قد تلقى تدريبات عسكرية ضمن إحدى الفصائل المتناحرة فيما بينها بليبيا.

وأكد الشاب في تصريح له لصحيفة ”النهار“ أنه التقط الصورة بشكل عفوي حين رأى لأول مرة قطعة سلاح بمدينة زليطن في ليبيا، ورغب في إشراك أصدقائه وعائلته فيها على سبيل الدعابة.

وأشار إلى أنه لا توجد له أي علاقة له مع ”الجيش الحر“ الموجود في سوريا، ولم يكن بصدد التدرب على الأسلحة، كما قالت إحدى صفحات ”فيسبوك“.

ومن جدير الذكر لم توجه إلى الشاب أي تهمة رسمية إلى حد الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com