فرنسا.. البت بمنع مسلم من دخول مواقع نووية الشهر الجاري

فرنسا.. البت بمنع مسلم من دخول مواق...

محكمة إدارية تنظر في منع مهندس فرنسي مسلم من دخول محطات نووية يعمل فيها بعد رفض الشرطة المحلية الموافقة.

باريس- قال محامي مهندس فرنسي مسلم إن محكمة إدارية فرنسية ستبت بنهاية أغسطس الجاري بالسماح أو عدمه لموكله بدخول محطات نووية بعد رفض شرطة منطقة ”اوب“ ذلك.

واعترض المهندس (29 عاما)، ويعمل منذ 2012 في شركة للعقود الثانوية تابعة لشركة كهرباء فرنسا ”ايه ديه اف“، أمام القضاء الإداري على قرار لإدارة المحطة النووية في نوجان سور سين (اوب) بمنعه من العمل في الموقع بناء على تحقيق خاضع للسرية الدفاعية.

وقال سيفين غيزديمي محامي مجموعة مكافحة الكراهية للإسلام، الذي يتولى الدفاع عن المهندس: ”نعيش في دولة قانون وموكلي رجل يحمل شهادة جامعية ولا مأخذ على سجله العدلي ويمارس إسلاما تقليديا ككثيرين غيره من الفرنسيين المسلمين، ويطلب أن يعرف قانونيا أسباب هذا المنع“.

وأوضح أن المهندس حصل على تصريح بدخول المواقع النووية في 2012 و2013 لكن في مارس الماضي منع من دخول محطة نوجان سور سين بعد قرار في هذا الشأن من الشرطة في اوب.

وفي يونيو الماضي، ألغت المحكمة الإدارية في شالون ان شامباني هذا المنع معتبرة أن هناك: ”شكوكا جدية في قانونية القرار، بما أن شركة كهرباء فرنسا وشرطة اوب لم توضحا الصفات التي تبرر منعه من الدخول“.

وتمكن المهندس حينها من دخول بعض المواقع النووية قبل أن يمنع من جديد من دخول نوجان سور سين التي استندت إلى رأي الشرطة.

لكن شرطة اوب تقول إن القواعد التنظيمية لا تفرض كشف أسباب قرار كهذا. وأكد مكتب مسؤول الشرطة: ”نحكم استنادا إلى عناصر مرتبطة بالأمن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com