انزلاقات أرضية في النيبال والهند‎ تقتل 109 وتشرد الآلاف

انزلاقات أرضية في النيبال والهند‎ ت...

التهاطل الغزير للأمطار في منطقة الهملايا يعيد إلى الذاكرة أحداث العام الماضي التي قتل فيها أكثر من 500 شخص في ولاية اوتارخاند الهندية.

نيودلهي – أودت انزلاقات أرضية وفيضانات في النيبال وشمال الهند بمقتل 109 اشخاص وتشريد الآلاف، نتيجة الأمطار الموسمية الغزيرة، بعد أن اجتاحت السيول والطين والصخور المنازل.

وبحسب ما أفاد مسؤولون، أدى التهاطل الغزير للأمطار إلى تشريد الآلاف في منطقة الهملايا ليعيد إلى الذاكرة أحداث العام الماضي التي قتل فيها أكثر من 500 شخص في ولاية اوتارخاند الهندية.

وأدت الأمطار في النيبال خلال الأيام الثلاثة الماضية إلى مقتل 85 شخصاً وفقدان أكثر من 100 آخرين، بحسب رئيس إدارة الكوارث الوطنية ياداف براساد كويرالا.

وصرح كويرالا قائلاً: ”انتشلنا 85 جثة حتى الآن، وقد أصيب 54 شخصا بجروح بسبب الانزلاقات الأرضية والفيضانات التي وقعت خلال الأيام الثلاثة الماضية، كما لا يزال 113 شخصا اخرين مفقودين“.

وألحقت الامطار الأضرار بالطرق في السهول الغربية من البلاد المحاذية للهند، حيث منع ضعف الرؤية المروحيات من القيام بعمليات الانقاذ لإجلاء نحو 1500 شخص احتجزتهم المياه في منازلهم، بحسب المتحدث باسم وزارة الداخلية المحلية لاكشمي براساد داكال.

وتمكن عسكريون من إنقاذ نحو 300 شخص، السبت، فيما لا يزال المئات ينتظرون الحصول على المساعدة في المناطق الاكثر تضررا في سورخيت وبارديا، حيث انقطعت أسلاك الكهرباء ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن المنازل.

واجبرت الامطار الموسمية المسؤولين على إغلاق جسر رئيسي على أطول طريق سريع في البلاد بعد ظهور شروخ فيه.

وطبقا لمسؤولين في إقليم بوري، احتجزت الفيضانات 50 عائلة على الأقل، ويتم نشر الجنود لإجلائهم.

ومع توقع هطول مزيد من الامطار خلال الساعات الأربع وعشرين المقبلة، سعت سلطات الولاية للحصول على مزيد من التعزيزات من الجيش والقوات الجوية.

ويموت المئات كل عام في الفيضانات والانزلاقات الأرضية خلال موسم الأمطار الموسمية في جنوب آسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com