خريطة لمواجهة التجاوزات في دور الأيتام بمصر

خريطة لمواجهة التجاوزات في دور الأي...

وزيرة التضامن الاجتماعي في مصر تكشف عن وضع خريطة فورية سيتم الإعلان عنها وسيكون عليها رقابة مجتمعية إثر فيديو تعذيب الأيتام الذي نشر مؤخرا.

المصدر: القاهرة - من شوقي عصام

كشفت وزيرة التضامن الاجتماعي في مصر، د. غادة والي، عن وضع خريطة فورية لدور الحضانة والأيتام، حيث سيتم الإعلان عنها في كل حي، لكي تكون هناك رقابة مجتمعية بحيث يكون للمتطوع الحق في الرقابة والمتابعة، موضحة في تصريحات تلفزيونية، على خلفية حادث تعذيب الأطفال في إحدى دور الأيتام، أن رقابة الحكومة تتم كل 3 أو 4 مرات في السنة، لافتة إلى أن فكرة وضع كاميرات في كل دور الأيتام والرعاية على مستوى الجمهورية صعب جدا.

وفي إطار حادث تعذيب الأطفال الذي هز الرأي العام المصري خلال الساعات الأخيرة، قالت الوزيرة: إنه تم التحفظ على مديرة الدار في قسم الطالبية، وجارٍ التحقيق معها، وأضافت: إنه تم التنسيق لنقل الأولاد وهم 10 أولاد و3 بنات تتراوح أعمارهم بين 6 و 12 عاما إلى دور أخرى.

وأوضحت أنها فور مشاهدتها لفيديو تعذيب الأطفال بدار ”مكة المكرمة“ للأيتام بالهرم، قامت بالاتصال بالنائب العام ومدير أمن الجيزة ومباحث الأحداث، وانتقلوا هناك مباشرة، واكتشفوا أن الأطفال المتواجدين في الدار سنهم أكبر من الأطفال، الذين ظهروا في فيديو التعذيب، وتوقعت الوزيرة أنه إما أن يكون خطأ في اسم الدار، أو أنه فيديو قديم وتمت إذاعته الآن لسبب ما.

وكشفت الوزيرة أن ملف دور الأيتام في مصر، مفتوح منذ 3 أشهر، وأنه تم عقد سلسلة اجتماعات، تم فيها وضع معايير لدور الأيتام، التي يجب أن يتوافر لها بنية تحتية وبشرية خاصة، وأنه يجب أن تكون هناك نسبة وتناسب بين عدد الأطفال والمشرفين، وأن يكون هناك إشراف ومراقبة مستمرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com