مقاتلة نينجا أمريكية توجه اللكمات بقوتها الذهنية والبدنية

مقاتلة نينجا أمريكية توجه اللكمات ب...

كيسي كاتانزارو تُعرف بـ "كيسي الجبارة" منذ أن بدأ نجمها يصعد وتتسلق عقبة تلو الأخرى في برنامج "مقاتل النينجا الأمريكي".

نيويورك- حين تواجه لاعبة الجمباز، كيسي كاتانزارو، تحديا غير معتاد، تغمض عينيها وتجسد صورتها وهي تهزم هذا التحدي.

وكانت كاتانزارو أول إمرأة تصل إلى نهائيات برنامج المسابقة التلفزيوني ”مقاتل النينجا الأمريكي“.

وتعرف كاتانزارو وطولها 150 سنتيمترا ووزنها 45 كيلو جراما بـ ”كيسي الجبارة“ منذ أن بدأ نجمها يصعد وهي تقفز وتجذب وتتأرجح وتتسلق عقبة تلو الأخرى في السباق التلفزيوني الذي أعجز الكثير من الرجال.

وترجع كاتانزارو (24 عاما) ما حققته من نصر إلى قدرتها الذهنية على التركيز وقوة النصف العلوي من جسمها.

وتقول كاتانزارو وهي من مواليد نيوجيرزي، إن ”المسار ربما يكون ذهنيا أكثر من بدني، حين تصل عليك أن تسيطر على عقلك وأن تقول لجسدك ما تريد أن تفعل“.

وبرنامج ”مقاتل النينجا الأمريكي“ في موسمه السادس، وهو مأخوذ عن البرنامج التلفزيوني الياباني الشهير ”ساسوكي“، الذي يحاول فيه المتسابقون إنهاء أربع مراحل من العوائق.

في غمار السباق كانت كاتانزارو معلقة في الهواء من حلقتين تتأرجح بهما من طرف إلى آخر. وأقرت بأن هذا التحدي فاجأها شخصيا.

وتقول متسابقة الجمباز السابقة: ”لدي قدرة هائلة على التخيل، ولدي تقنية جاهزة على أن أتخيل ما يمكن أن يكون مناسبا لي، يمكن أن تزل قدم أو تنفلت يد. لا آخذ أي شيء مسلما به إلى أن أضغط على زر نهاية السباق“.

كانت كاتانزارو تتدرب في (ألفا ووريار)، وهو مركز للتدرب على العقبات في سان انطونيو في تكساس، حيث قضت ساعات في التدرب مع صديقها وزميلها في سباق النينجا، برنت ستيفنسن، الذي خرج من المنافسة حين سقط من الحلقتين.

وتقول كاتانزارو التي تتدرب ما بين أربع وست مرات أسبوعيا، إن خفة وزنها ميزة، لكن قصر قامتها يشكل لها تحديا، موضحة أنه“ربما أضطر للقفز وآخرون ربما لا يضطرون إلى ذلك، لكن في الوقت نفسه لن أكون مضطرة إلى تحمل كل هذا الوزن وأنا في وضع التشبث“.

وستكون كاتانزارو من بين 90 متسابقا يخوضون النهائيات في لاس فيجاس في أيلول/ سبتمبر المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com