وفاة طبيب المشاهير بوباء الإيبولا في ليبيريا

وفاة طبيب المشاهير بوباء الإيبولا ف...

فيروس إيبولا ينتشر عن طريق الاتصال بسوائل جسم شخص مصاب، ولا يوجد حتى الآن لقاح أو علاج له.

ليبيريا – توفي طبيب في ليبيريا بعد إصابته بفيروس إيبولا القاتل.

وكان الطبيب قد عالج الكثير الشخصيات الشهيرة في ليبيريا من أمراض أخرى.

وهذا هو أول طبيب يلقى حتفه بسبب المرض في ليبيريا منذ تفشي الوباء في البلاد أوائل هذا العام.

وقالت وزارة الصحة إن الطبيب يدعى صامويل بريسبين وإنه أصيب بالفيروس أثناء مساعيه لعلاج مرضى الفيروس في العاصمة مونروفيا.

ويذكر أن بريسبين عمل طبيبا للعديد من الشخصيات البارزة في ليبريا، ومن بينها الرئيس السابق تشارلز تايلور.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن 660 شخصا إما تأكدت وفاتهم بسبب الإيبولا أو يشتبه في أن الفيروس هو المسؤول عن وفاتهم في غرب أفريقيا منذ فبراير/شباط الماضي.

وتقول المنظمة إن هذا يجعل تفشي الوباء في المنطقة الأسوأ على الإطلاق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com