موقع جديد للخيانة الزوجية في تشيكيا وسلوفاكيا

موقع جديد للخيانة الزوجية في تشيكيا...

الدولتان تنضمان إلى موقع "اشلي ماديسون" العالمي للتعارف بين الرجال والنساء المتزوجين وسط إقبال كبير سجل من قبل سكان البلدين.

المصدر: براغ - من الياس توما

انضمت تشيكيا وسلوفاكيا إلى الدول التي تم فيها الإقلاع بالنسخة المحلية من موقع ”اشلي ماديسون“ العالمي للتعارف بين الرجال والنساء المتزوجين بهدف ممارسة الخيانة الزوجية وسط إقبال كبير سجّل من قبل سكان البلدين، إذ دخل إلى الموقع فيهما نصف مليون زائر خلال أسبوعين.

ويقول مؤسس الموقع، نويل بيدرمان، بأن التوسع إلى شرق أوروبا قد تم التخطيط له منذ فترة محددة، معرباً عن ثقته بأن فرصة استثمارية كبيرة تنتظره في هذه المنطقة من أوروبا، وأشار إلى أنه يريد القيام بدعاية استفزازية لدعم دخول شركته إلى السوق التشيكية، لافتا إلى أنه نوه في السابق في الحملات الدعائية له للكشف عن الخيانات الزوجية التي ارتكبها الرئيس الأمريكي السابق بيل كينتون والملك الأسباني السابق خوان كارلوس والأمير البريطاني تشارلز.

وعلى الرغم من أن الهدف الأساسي من مشروعه هذا هو تسهيل الخيانة الزوجية إلا أنه يرى بأن إقامة علاقة غير شرعية يمكن لها أن تنقذ الحياة الزوجية للكثيرين كما أنه ينطلق في نظرته إلى الامور من أن الحياة قصيرة ولذلك يتوجب عيشها مكثفة وبمتعة.

وكانت شركة ”اشلي ماديسون“ قد تأسست في عام 2002 في تورنتو بكندا من قبل نويل بيدرمان، بهدف تقديم الفرصة للتعارف بشكل سري بين الزبائن، أما دخلها فيتم تحقيقه من الرصيد أو الاشتراك الذي يدفعه الرجال المتزوجين كي يستطيعوا التواصل مع النساء المتزوجات.

يذكر أن عدد زبائن الشركة الآن يزيد عن 27 مليون رجل وامرأة في العالم وقد حقق العام الماضي ربحا قدره 129 مليون دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com