منوعات

الخارجية السودانية تعاقب دبلوماسيًا اتهمته فتاة بالتحرش بها في نيويورك
تاريخ النشر: 28 ديسمبر 2017 16:48 GMT
تاريخ التحديث: 28 ديسمبر 2017 16:48 GMT

الخارجية السودانية تعاقب دبلوماسيًا اتهمته فتاة بالتحرش بها في نيويورك

الدبلوماسي اتهم بالتحرش، ولم يثبت تحقيق مستقل الاتهام، إلا أنه عوقب؛ لمخالفته لوائح العمل الدبلوماسي، من خلال تواجده في مكان "غير لائق".

+A -A
المصدر: الأناضول

أعلنت وزارة الخارجية السودانية، اليوم الخميس، معاقبة دبلوماسي تابع لبعثتها الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك؛ لـ“إخلاله بقواعد السلوك ولوائح الخدمة المدنية“.

وأوضح بيان للوزارة، أن الدبلوماسي الذي لم تسمّه، الذي اتّهمته فتاة بالتحرش بها داخل حانة بنيويورك، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لم تثبت عليه التهمة، وفق تحقيق أجرته لجنة أمريكية مستقلة، إلا أن الخارجية قررت معاقبته؛ لتواجده في مكان ”لا يليق بدبلوماسي سوداني“.

وتشمل العقوبة، تخفيض درجته الوظيفية من سكرتير ثانٍ إلى سكرتير ثالث، ونقله بشكل نهائي من البعثة، وحرمانه من الترقي والانتقال إلى بعثات أخرى لمدة 3 سنوات، وتوجيه إنذار نهائي بالفصل بحقه.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، استدعت الخارجية السودانية الدبلوماسي المعني إلى رئاستها بالخرطوم، وقالت إنها تتقصى حقيقة اتهامه بـ“انتهاك الآداب والسلوك القويم“.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، آنذاك، أن الدبلوماسي ”حسن إدريس أحمد صالح“، تحرش بفتاة تبلغ من العمر 23 عامًا، داخل حانة، في وقت متأخر من الليل.

وأضافت، أن الفتاة اشتكت إلى الشرطة، التي ألقت القبض عليه، قبل أن تفرج عنه؛ لامتلاكه حصانة دبلوماسية، وتخطر البعثة السودانية بالواقعة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك