فاز بجائزة في مهرجان دبي.. إيران تسجن المخرج السينمائي محمد رسول أوف

فاز بجائزة في مهرجان دبي.. إيران تسجن المخرج السينمائي محمد رسول أوف

قضت محكمة في العاصمة الإيرانية طهران، أمس الخميس، بالسجن 6 سنوات بحق المخرج السينمائي البارز محمد رسول أوف، الذي فاز بجائزة التحكيم الخاصة، وجائزة أفضل ممثل في مهرجان دبي السينمائي الدولي العام 2009 عن فيلم  “السهول البيضاء”.

وقالت منظمة “هرانا” الحقوقية الإيرانية، إن “محكمة طهران الخاصة قضت الخميس بالسجن 6 سنوات ضد المخرج البارز “محمد رسول أوف” بتهمة الدعاية ضد النظام، والعمل ضد الأمن القومي”.

وكانت السلطات الإيرانية استدعت مرارًا المخرج “محمد رسول أوف” بسبب احتجاجه على بعض قرارات النظام في بلده.

وفي 18 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، سحبت السلطات الإيرانية،  جواز سفر المخرج “محمد رسول أوف”، بحسب ما أفادت جمعية النقاد السينمائية الدولية في بيان نشرته على موقعها الرسمي.

ويعد “رسول أوف” من بين أشهر المخرجين الإيرانيين على المسرح الدولي، إلى جانب أصغر فرهادي، وجعفر بناهي.

وفي العام 2013، صادرت السلطات جواز سفر “رسول أوف” لدى عودته إلى إيران، حيث كان يشتبه بأن فيلمه “المخطوطات لا تُحرق”، الذي فاز بجائزة “فيبرسي” في كان، كان عاملاً في نقد الرقابة لدى النظام الإيراني.

وفي العام 2010، أُلقي القبض على “رسول أوف” بسبب “دعاية ضد النظام” وحُكم عليه بالسجن لمدة 6 سنوات، وخُفّض الحكم في نهاية المطاف إلى حكم واحد، وحظره من صناعة الأفلام لمدة 20 عاماً، وكان الاحتجاز في الوقت نفسه الذي اعتقل فيه “بناهي”، ولا يزال تحت طائلة الحظر لمدة 20 عامًا ولا يُسمح له بالسفر.