العاصمة السعودية الرياض
العاصمة السعودية الرياضرويترز

السعودية.. توقعات بارتفاع أسعار العقارات بعد إطلاق "الإقامة المميزة"

تشهد سوق العقارات في السعودية نشاطاً كبيراً مع إطلاق الرياض خطة حكومية منذ عام 2016 تستهدف توفير منازل مملوكة لمواطنيها، وسط توقعات خبراء بأن تزيد أسعار العقارات بعد السماح للأجانب بالتملك والحصول على الإقامة المميزة.

وكشفت السعودية، في وقتٍ سابق من الشهر الجاري، عن أربعة أنواع من الإقامات المميزة التي تتيح لحامليها الأجانب مزايا كثيرة تشبه إلى حد كبير ما يتمتع به المواطنون السعوديون، كالإقامة الدائمة مع العائلة في المملكة، وبينها إقامة عن طريق شراء عقار.

وتوقع مدير إدارة المبيعات في شركة الراجحي الاستثمارية، حسام أحمد، أن ترتفع أسعار العقارات في السعودية بنسبة 25% إلى 40% خلال الفترة المقبلة.

أخبار ذات صلة
السعودية تفتح الباب أمام حاملي الإقامة المميزة لحمل جنسيتها

وكان الخبير العقاري يتحدث على هامش مشاركته في "منتدى مستقبل العقار 2024" في نسخته الثالثة بالرياض، والتي اختتمت فعالياته اليوم الأربعاء، وقال إن ذلك النوع من الإقامة يُعد فرصة مميزة للسوق العقاري، ويمكن أن يساهم في نمو القطاع العقاري خلال الفترة المقبلة بنسبة تفوق الـ300%.

وقال أحمد، في حديث لقناة "الشرق"، إن أسعار الفائدة سيكون تأثيرها محدوداً في ظل الوضع الحالي في السعودية وإطلاق الإقامة المميزة، والنمو المتوقع للسوق العقاري خلال الفترة القادمة.

وتتفق تلك التوقعات مع ما قاله الرئيس التنفيذي لشركة منصات العقارية خالد المبيض، إذ توقع أن يكون هناك طلب أكبر خلال المرحلة المقبلة على بعض الوحدات السكنية التي تصل قيمتها إلى مليون دولار أميركي، وهو الحد الأدنى التقريبي لقيمة العقار الذي يخول مالكه الحصول على الإقامة المميزة.

وقال المبيض، في حديث للنسخة العربية من موقع صحيفة "إندبندنت"، إن إطلاق الإقامة المميزة سيخلق طلباً أكبر، ومن ثم ستكون هناك أيضاً فرصة للمطورين العقاريين لبناء وحدات أكبر لسد هذا الطلب، لذا قد تشهد السعودية خلال الفترة المقبلة طفرة في بناء الوحدات السكنية بالمدن الرئيسة في البلاد.

وقال الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للعقار، عبدالله الحماد، في كلمة خلال افتتاح منتدى العقار، إن إعلان المشاريع الضخمة جعل من المملكة أكبر موقع بناء عرفه العالم بمشاريع تريليونية، منذ الإعلان عام 2016 عن رؤية المملكة 2030.

أخبار ذات صلة
«رؤية 2030» تزداد إبهاراً واتساعاً

وتخطط السعودية لزيادة عدد سكان العاصمة الرياض من 7.5 مليون نسمة إلى ما بين 15 و20 مليون نسمة عام 2030، لذلك تتركز كثير من المشاريع العقارية الحكومية والخاصة هناك، إذ يتم بناء الضواحي السكنية والأبراج التجارية على حدٍ سواء.

ويقول المتحدث الرسمي لوزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، محمد السويلم، إن منظومة الإسكان التي أطلقتها السعودية تمكنت من خدمة أكثر من مليون ونصف المليون أسرة سعودية استفادت من مختلف الحلول السكنية منذ إطلاق برنامج سكني عام 2018 وحتى نهاية العام 2023.

وقال السويلم، خلال حديث في منتدى العقار، اليوم الأربعاء، إن منظومة الإسكان السعودية تمكنت بين عامي 2018 و2023 من طرح أكثر من 450 ألف قطعة أرض ووحدة سكنية، بينها أراضٍ مجانية، وقد تركزت الوحدات السكنية في الضواحي السكنية الكبرى التي تتوفر فيها المرافق التعليمية والتجارية والخدمية.

وبلغ حجم التمويل العقاري خلال تلك الفترة 650 مليار ريال، بينها أكثر من 750 ألف عقد تمويل مدعوم من الدولة، إذ يتكفل صندوق التنمية العقارية الحكومي بدفع أرباح العقود التمويلية لمستفيدي منتج البناء الذاتي ومنتج الوحدات السكنية تحت الإنشاء ومنتج الوحدات السكنية الجاهزة، ليصل إجمالي إيداعه في حسابات المستفيدين منذ إعلان برنامج التحّول في يونيو 2017 حتى شهر يناير 2024 إلى نحو 55.9 مليار ريال.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com