منشآت مشروع "جولدن باس" في تكساس
منشآت مشروع "جولدن باس" في تكساسموقع الشركة

اضطرابات تؤخر تشغيل محطة للغاز المسال في تكساس‎

تعرض المشروع المشترك بين "جولدن باس" للغاز الطبيعي المسال وشركة "قطر للطاقة" و"إكسون موبيل"، الذي تبلغ قيمته 11 مليار دولار، في تكساس لاضطرابات أخرت تشغيله حتى الآن.

وتأخر تشغيل المشروع، المقام في موقع "سابين باس"، 6 أشهر على الأقل بسبب اضطرابات وتعطل أعمال البناء، وفق "رويترز".

والمشروع، الذي كان في السابق محطة لاستيراد الغاز وجرى تحويله إلى معالجة الغاز الطبيعي المسال لأغراض التصدير، هو واحد من محطتين أمريكيتين كبيرتين كان من المتوقع أن يؤدي بدء تشغيلهما إلى زيادة كبيرة في الإمدادات خلال الشهور الاثنى عشر القادمة.

لكن الشكوك حامت حول بدء تشغيل مشروع غولدن باس الشهر الماضي حين أعلنت شركة المقاولات البارزة "زاكري هولدينجز" إفلاسها وخروجها من المشروع.

وقالت "إكسون" حينذاك إن المحطة اكتملت بنسبة 75% وسيتم الكشف عن جدول زمني معدل للانتهاء من العمل.

والأربعاء، ذكر إفصاح تنظيمي بشأن خط أنابيب ينقل الغاز الطبيعي إلى المحطة أن أحدث التوقعات لبدء التشغيل قد تخضع لتعديل بسبب إفلاس زاكري، دون تقديم موعد جديد.

وكتب المحلل زاك فان إيفرين من بنك استثمارات الطاقة (تيودور وبيكيرينغ وهولت اند كو) في مذكرة نشرت الخميس أن هذا الإفصاح يوضح أن "الأنبوب الأول سيعمل بحلول نهاية يونيو/ حزيران 2025، يليه الأنبوبان الثاني والثالث في ديسمبر/ كانون الثاني 2025 ومارس/ آذار 2026".

وكان من المتوقع في الأصل أن تبدأ أول وحدة من وحدات المعالجة الثلاث في العمل خلال السنة الحالية لكنها تأجلت في وقت سابق من هذا العام إلى النصف الأول من عام 2025.

وقالت "جولدن باس"، في وقت سابق، إنه كان من المتوقع في بداية الأمر أن يتحقق الإنتاج الكامل الذي يزيد على 15 مليون طن متري سنوياً بحلول 2025.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com