1.423 مليار نسمة.. الهند تتخطى الصين وتصبح الأولى عالميًا في عدد السكان

1.423 مليار نسمة.. الهند تتخطى الصين وتصبح الأولى عالميًا في عدد السكان

تجاوزت الهند تعداد الصين لتصبح الدولة الأكثر اكتظاظًا بالسكان في العالم، بعد أن بلغ تعدادها 1.417 مليار نسمة بنهاية العام 2022، وفقًا لتقديرات مجلة World Population Review المتخصصة بالسكان.

وقد رأت وكالة بلومبيرغ في هذه المعلومة إشارة تحدٍ كبيرة أمام رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، لخلق المزيد من فرص العمل وضمان استمرار البلاد في نموها السكاني الذي يتصدر العالم.

كانت الأمم المتحدة تتوقع بلوغ هذا الرقم في وقت لاحق من هذا العام، ففي أرقام 18 يناير الحالي يكون عدد سكان الهند ارتفع بالفعل إلى 1.423 مليار

ويشير الرصد السنوي للسكان إلى أن تعداد الصين كما أبلغت عنه بكين يوم أمس الثلاثاء، وصل عند 1.412 مليار، ما يعني أن الهند تجاوزتها بـ 5 ملايين نسمة.

وكان بيان سابق للصين أعلن عن أول انخفاض في السكان منذ الستينيات.

وبموجب البيانات الأخيرة، تصبح الهند حيث نصف السكان دون سن الثلاثين، أسرع الاقتصادات الرئيسة في قابلية النمو بالسنوات القادمة، ولتحقيق أقصى استفادة من العائد الديموغرافي يحتاج مودي إلى خلق فرص عمل لملايين الأشخاص الذين يدخلون سوق العمل كل عام، بحسب وكالة بلومبرغ.

1.423 مليار نسمة.. الهند تتخطى الصين وتصبح الأولى عالميًا في عدد السكان
تقرير: الهند تتجاوز الصين بعدد السكان عام 2023

وكانت الأمم المتحدة تتوقع بلوغ هذا الرقم في وقت لاحق من هذا العام، ففي أرقام 18 يناير الحالي يكون عدد سكان الهند ارتفع بالفعل إلى 1.423 مليار، وفقًا لـWPR.

وكان تقدير آخر من قبل منصة الأبحاث Macrotrends قد وضع أحدث رقم للهند عند 1.428 مليار نسمة، علمًا أن الدولة الآسيوية لم تنشر بيانات التعداد السكاني في العام 2021، بعد تأجيل المسوحات السكانية بسبب الاضطرابات الوبائية.

وتنقل الوكالة عن سونال فارما الخبير الاقتصادي في نومورا هولدنجز، أن أجندة النمو واسعة النطاق لدفع الوظائف عبر القطاعات هو في الأساس ما تحتاجه الهند.

مشيرًا إلى أن مشاريع البنية التحتية والتصنيع كثيف العمالة يمكن أن تخلق هذه الفرص إضافة إلى الخدمات. "ونحن نرى اللبنات الأولى لذلك يتم وضعها بشكل أساسي".

تقدر الأمم المتحدة أن أكثر من نصف الزيادة المتوقعة في عدد سكان العالم بين عامي 2022 و2050 ستتركز في ثمانية بلدان

ويستذكر التقرير، أنه على الرغم من النمو الاقتصادي السريع للهند قبل كوفيد وانتعاشها القوي نسبيًا من الوباء، لا يزال حوالي 800 مليون شخص يعتمدون على حصص غذائية مجانية من الحكومة، وهو أكبر برنامج من نوعه في العالم.

وفي الوقت الحالي يتمتع ثالث أكبر اقتصاد في آسيا بالاكتفاء الذاتي في إنتاج الغذاء. فالهند ثاني أكبر منتج للأرز والقمح والسكر. وكسوق تعد بطبقتها المتوسطة المتنامية أكبر مستهلك للسكر، بينما تعد أكبر مستورد لزيوت الطعام. وهي ثاني أكبر مستهلك للذهب والصلب وثالث أكبر مشترٍ للنفط الخام. كما أنها موطن لثالث أكبر سوق طيران محلي في العالم.

وتقدر الأمم المتحدة أن أكثر من نصف الزيادة المتوقعة في عدد سكان العالم بين عامي 2022 و2050 ستتركز في ثمانية بلدان فقط هي الكونغو ومصر وإثيوبيا والهند ونيجيريا وباكستان والفلبين وتنزانيا.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com