أحد اجتماعات الوكالة الدولية للطاقة الذرية في باريس
أحد اجتماعات الوكالة الدولية للطاقة الذرية في باريسأ ف ب

رغم تردد واشنطن.. مشروع قرار أوروبي يدين نووي إيران

تعتزم 3 دول أوروبية تقديم مشروع قرار يدين عدم تعاون إيران، إلى مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بعد 18 شهرا من التصعيد النووي، ورغم التردد الأمريكي.

وبحسب وكالة "فرانس برس"، رأى دبلوماسيون غربيون، قبيل اجتماع الوكالة الذي يبدأ أعماله اليوم الاثنين في فيينا، أن هناك "حاجة ملحة للرد على خطورة الوضع".

أخبار ذات صلة
كيف ستؤثر وفاة رئيسي على البرنامج النووي الإيراني؟

وكشف ثلاثة دبلوماسيين، أن بريطانيا وفرنسا وألمانيا وزعت مشروع قرار ضد إيران، قبل اجتماع مجلس محافظي الوكالة الذرية، مشيرين إلى أن الدول الثلاث عازمة على الدفع به رغم معارضة حليفتها الولايات المتحدة.

من جانبها، أبدت واشنطن قلقها من أن يؤدي مثل هذا القرار إلى المخاطرة بمزيد من التصعيد وعدم الاستقرار في المنطقة، قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وكان أحدث تقرير للوكالة الذرية كشف أن إيران تواصل تخصيب اليورانيوم، إلى درجة وصلت مستوى 60%، وهي الدولة الوحيدة غير المجهزة بسلاح ذري القادرة على تخصيب اليورانيوم إلى مستوى 60% ومراكمة مخزوناته التي تتزايد باستمرار.

وهذه العتبة قريبة من مستوى الـ90% اللازم لصنع قنبلة نووية، وهي أعلى بكثير من الحد الأقصى البالغ 3,67% - أو ما يُعادل ما يُستخدم لتوليد الكهرباء.

وعلى الرغم من هذا الوضع الذي كان لا يمكن تصوره حتى وقت قريب، فإن مجلس محافظي الهيئة الأممية المكونة من 35 دولة عضوا لم يقدم مشروع قرار منذ شباط/ نوفمبر 2022.

لكن خلال الاجتماع الأخير في آذار/ مارس الماضي، أعدّت لندن وباريس وبرلين نصا قبل أن تتراجع عنه بسبب نقص الدعم من واشنطن.

في المقابل، تنفي طهران وجود أي رغبة لديها في الحصول على القنبلة النووية، على الرغم من أن برنامجها النووي يواصل تقدمه.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com