تعرف على أبرز الوجهات السياحية في 2023

تعرف على أبرز الوجهات السياحية في 2023

أظهرت نتائج دراسة أجرتها مواقع لحجز الإقامات في العالم حول أهمّ الوجهات السياحية المرتقبة سنة 2023، ومنها مواقع اشتهرت بتصوير مسلسلات أو أفلام سينمائية.

وعرضت نتائج الدراسة، التي نشرها موقع "جيو" الفرنسي، اتجاهات السفر الرئيسية التي حددها العديد من العاملين في قطاع السياحة، مستعرضًا "مواقع لا تُفوَّت وأماكن إقامة في الأفق والمخاوف المالية للمسافرين في ضوء الأزمة الحالية".

وأجرى موقع حجز أماكن الإقامة عبر الإنترنت "بوكينغ.كوم" دراسة لتحديد الوجهات العشر، التي سيكون الإقبال عليها أكثر العام المقبل، وفي مقدمتها مدينة ساو باولو في البرازيل، تليها بودفا في مونتينيغرو وبونديشيري في الهند.

ومن بين الأماكن الأخرى التي ذكرتها الدراسة كويريتارو وبولزانو، في المكسيك، وكوتا كينابالو، في ماليزيا وتحديدا نقطة الوصول إلى حديقة كينابالو الوطنية، التي تضمّ الجبل الذي يحمل نفس الاسم، دون أن ننسى كالامباكا في اليونان، وسانتا في وهندستها المعمارية على طراز بويبلو في الولايات المتحدة، وكذلك أولوموك في جمهورية التشيك وهوبارت في أستراليا.

السياحة السينمائية

ووفق التقرير فقد تم تحديد اتجاه آخر لعام 2023 من قبل لاعبين آخرين في قطاع السياحة، مثل مواقع "هوتلز. كوم" و"أربيتال" و"إكسبيديا" التي تستلهم من مواقع تصوير الأفلام والمسلسلات المفضلة لدى الفرد لاختيار وجهة السفر.

وبحسب تقرير "جيو" يمكن أن تُقرأ نتائج الدراسة، التي أجرتها العلامات التجارية الثلاث بالتشارك، أنّ الأفلام الوثائقية والأفلام والمسلسلات أصبحت ثاني أكثر مصادر الإلهام شيوعًا للذهاب في رحلة (20 % من المستطلعة آراؤهم)، متجاوزة شبكات التواصل الاجتماعي (13 %)، حيث إن أكثر من نصف المستجوبين الفرنسيين (61 %) فكروا في زيارة وجهة بعد مشاهدتها في مسلسل تلفزيوني أو فيلم، وذهب 40 % منهم إلى حد حجز إقامة.

ويلاحظ التقرير على وجه الخصوص أنّ هناك رغبة متصاعدة في السفر إلى الولايات المتحدة، ولا سيما إلى نيويورك ولوس أنجلوس وكذلك إلى هاواي، بدافع من عرض مسلسلات تم تصويرها هناك إضافة إلى وجهات المملكة المتحدة وإيسلندا ونيوزيلندا، بفضل برامج تلفزيونية تم بثها من هناك.

إقبال متصاعد على الأرياف

ووفق الدراسة يبدو أيضًا أن المزيد من السياح المقبلين على قضاء عطلاتهم العام القادم يظهرون رغبة في "القرب من الطبيعة والعودة إلى الأصالة في الريف" مع ارتفاع نسب عمليات البحث عن المزارع.

وفي فرنسا زاد الطلب على الوجهات الريفية حيث توجد العديد من المزارع التي تم ترميمها، على بعد أقل من 250 كيلومترًا من باريس.

ووفقا للتقرير فإن نصف الفرنسيين الذين شملهم الاستطلاع (53%) يؤكدون أن قضاء عطلة يظل أحد أفضل الاستثمارات هناك، مع الأخذ في الاعتبار حجم الموازنة، حيث يقول 57% إنهم سيستفيدون من العروض الترويجية وسيحرص 61% منهم على الحجز مسبقا للاستفادة من أسعار أقل كلفة، في مواجهة الأزمة الحالية.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com