سياحة وسفر

سقوط كتلة حجرية‏ ضخمة من مقبرة بالقرب من هرم خوفو
تاريخ النشر: 02 نوفمبر 2013 18:39 GMT
تاريخ التحديث: 02 نوفمبر 2013 18:39 GMT

سقوط كتلة حجرية‏ ضخمة من مقبرة بالقرب من هرم خوفو

الكتلة الحجرية تسقط بسبب عوامل التعرية من رطوبة واختلاف درجات الحرارة والرياح التي تسبب "نحرا شديدا" على مدار العقود السابقة وأدى إلى تآكل طبقتها السفلى حتى ضعفت ولم تستطع تحمل ثقل الصخرة.

+A -A

القاهرة ـ قالت وزارة الدولة لشؤون الآثار بمصر السبت في بيان إن جهودا تبذل حاليا لرفع كتلة من الحجر الجيري وزنها نحو ثلاثة أطنان سقطت من الجدار الخارجي لمقبرة مغلقة ومجهولة جنوبي متحف مركب خوفو في منطقة الأهرام جنوبي القاهرة.

وتعاني بعض آثار منطقة الأهرام ومنها تمثال أبو الهول والكسوة التي كانت تغطي السطح الخارجي للأهرام من عوامل التعرية التي تؤدي إلى تساقطها.

وقال محمد إبراهيم وزير الدولة لشؤون الآثار في البيان إن إجراءات إعادة تركيب الكتلة الحجرية -التي سقطت الجمعة- إلى مكانها ”سوف تنتهى غدا (الأحد)… أوصى (إبراهيم) باستكمال خطة الترميم“ التي تقوم بها الوزارة.

وأضاف البيان أن الكتلة الحجرية سقطت بسبب عوامل التعرية من رطوبة واختلاف درجات الحرارة والرياح التي تسبب ”نحرا شديدا“ على مدار العقود السابقة وأدى إلى تآكل طبقتها السفلى حتى ضعفت ولم تستطع تحمل ثقل الصخرة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك