صيف الخليج يجذب السائحين وتوقعات بـ 70% إشغال فندقي – إرم نيوز‬‎

صيف الخليج يجذب السائحين وتوقعات بـ 70% إشغال فندقي

صيف الخليج يجذب السائحين وتوقعات بـ 70% إشغال فندقي

دبي – تستعد مدن خليجية لاستقبال أفواج سياحية كبرى خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان، والعيد، وأشهر الصيف.

وذكرت مصادر سياحية أن الفنادق وشركات السياحة والطيران بدأت تلقي حجوزات كبيرة من سائحين لقضاء أشهر الصيف في دبي وأبوظبي والدوحة ومسقط والمنامة، للاستفادة من تخفيضات الفنادق ومراكز التسوق وعروض الجوائز.

وأفادت بأن نسبة الإشغال الفندقي المتوقعة ستزيد عن 70 بالمئة ، خلال العيد، والعطلة الصيفية، وهي معدلات مرتفعة مقارنة بنفس الفترة منذ عدة سنوات.

وقال فريدي فريد، مدير عام مجموعة فنادق جلوريا في دول الخليج إن المجموعة بدأت تلقي حجوزات للصيف، خصوصا من قبل الأسر السعودية والقطرية، التي فضل عدد كبير منها قضاء العيد والصيف في دبي، للاستفادة من تخفيضات الصيف، وعروض مهرجان صيف دبي للتسوق.

وقال معتز الخياط الخبير المتخصص في المشروعات السياحية، إن التطور الحاصل في صناعة التسوق والترفيه في دول الخليج ساعد بشكل كبير على جذب السياحة على مدار العام، بما فيها أشهر الصيف الحارة، والتحدي الأكبر هو كيفية المحافظة على تطوير السياحة في الخليج واستمرار جذب السياح خلال الأشهر الصعبة في الصيف.

وقال الخياط، الذي تم تكريم شركته ”أورباكون“ مؤخرا في لندن بجائزة مطوّر العام 2016، إن أفواج السياح الغربيين لم تتوقف في فصول الصيف السابقة عن القدوم إلى الخليج بسبب توفير خدمات سياحية مميزة لها، وأتوقع الأمر نفسه خلال موسم الصيف الحالي رغم أن التحدي الأبرز هو أن نرفع عدد الأفواج عبر المزيد من تطوير الخدمات والبنى التحتية وتقديم خدمات الرفاهية للسائحين، فضلاً عن تقديم ما يناسب العائلات الخليجية، لقضاء الصيف في دول المنطقة بدلاً من السفر لأوروبا واسيا .

وقال باتريك انطاكي، مدير فندق المها الصحراوي في دبي إن تنوع المنتجات السياحية في دول الإمارات، ساعد على جذب السائحين من مختلف الدول، حتى في أشهر الصيف الحارة.

وأضاف انطاكي أن سياحة الصحراء لم تعد مقتصرة على أشهر الشتاء، بل تمتد لأشهر الصيف، حيث توفر المنتجعات الصحراوية فيلات فاخرة، مجهزة بكافة الخدمات التي تمتع السائح بعناصر الخصوصية والرفاهية والهدوء، ما يجذب سائحين من أوروبا ومختلف دول العالم.

وقال اكسل جاروش مدير فندق ”بنيان تري“ الصحراوي برأس الخيمة، إن السائح الأوروبي بات يطلب سياحة الصيف بالإمارات، كونها توفر له أشعة الشمس التي يفتقدها في بلاده، كما أنها توفر له متعة الاسترخاء في صحراء الخليج ذات المشاهد المبهرة.

وتابع ”تقدم الفنادق الصحراوية خدمات التجول في جو الصحراء الجاف، وقضاء الرحلة في فيلات مستقلة بين الكثبان الرملية وحمامات سباحة خاصة، ما يتيح للسائح الخصوصية، والاسترخاء الكامل، إلى جانب تنظيم رحلات للشواطىء والغوص.

وتستعد دبي لانطلاق دورة جديدة من مهرجان (صيف دبي) للتسوق، الذي يقدم تخفيضات كبرى في مراكز التسوق والفنادق، وجوائز ضخمة للسائحين والمتسوقين.

وأعلنت شركة ”طيران الإمارات“، عن طرح بطاقة للسائحين تمكنهم من زيارة دبي خلال الصيف، بأسعار مخفضة في الطيران والفنادق والمطاعم.

وفي الدوحة يجري الاستعداد لانطلاق مهرجان صيف قطر، الذي يعد أحد أهم عناصر استقطاب السياحة خلال أشهر الصيف.

وأعلنت الهيئة العامة للسياحة في قطر عقد شراكات مع 56 فندقًا لتقديم تخفيضات وعروض كبرى للسائحين، والعائلات الخليجية، وتشمل العروض تقديم ليال مجانية في الفنادق، ووجبات إفطار مجانية، وخدمة نقل مجانية من وإلى مطار حمد الدولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com