فريق عُماني مغامر يسعى لصعود أعلى جبل في إيران

فريق عُماني مغامر يسعى لصعود أعلى جبل في إيران

المصدر: شوقي عبدالعزيز - إرم نيوز

ذكرت صحيفة “ تايمز أوف عمان“ أن فريقاً يضم سبعة من ”الجوالة“ العمانيين سافر إلى إيران يوم الجمعة الماضية ضمن مجموعة ”أوتورد بوند عمان“.

ويهدف الفريق للوصول إلى قمة جبل دمافاند في شمال إيران، وهي أعلى قمة جبلية في غرب آسيا والشرق الأوسط، بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني الـ 46 لسلطنة عمان.

OUTWARD-BOUND-OMAN-EXPEDITION-Team-HSBC-gears-up-to-scale-Oman-s-third-highest-dune_StoryPicture

ويعتزم الفريق، الذي يتألف من 4 إناث و3 ذكور، بدء رحلته قريباً بعد التأقلم مع الظروف البيئية الجديدة.

وقالت الصحيفة إن اختيار صعود هذا الجبل بشكل خاص نابع من فكرة تعزيز العلاقات العمانية الإيرانية، وكذلك لتسجيل رقم قياسي جديد بصعود أعلى قمة جبلية في الشرق الأوسط، والتي يبلغ ارتفاعها 5610 متر، ومن المتوقع أن تستغرق رحلة الفريق للوصول إلى قمة الجبل 4 أيام.

Govt School(3)_[564]_470_230_1

وتقول رميثة البوسعيدي، إحدى أعضاء الفريق المغامر“نحن نقوم في الغالب بهذا العمل لتسجيل رقم قياسي بصعود أعلى قمة في الشرق الأوسط، ولكن أيضا لتعزيز العلاقة العمانية الإيرانية لتكون أقوى، في العام الماضي نجحنا في تسلق جبل كليمنغارو (شمال شرق تنزانيا) بمناسبة اليوم الوطني الـ45 لسلطنة عمان“.

وتعتمد معايير اختيار الأعضاء كليا على اللياقة البدنية، وقيام الأعضاء بالتدريب الفردي للاستعداد لذلك.

OUTWARD-BOUND-OMAN-EXPEDITION_StoryPicture

وأضافت البوسعيدي ”لا أستطيع أن أتكلم نيابة عن الآخرين لأنني لا أعرف كيف يتدربون، ولكنني قضيت تدريبي في الصالة الرياضية، وأستكشف عمان من خلال عمل رحلات سير طويلة“.

وقالت البوسعيدي إنها تخطط للقيام بمغامرات أخرى هذا العام بشكل فردي، ولكنها ليست متأكدة تماما مماسيحدث، وكشفت عن الجبل القادم الذي تنوي صعوده وهو جبل البروس، ولكنني –تقول المغامرة العمانية- لست متأكدة إذا كان ذلك سيتم هذا العام أو العام المقبل.

maxresdefault

وقامت المجموعة باستئجار شركة محلية في إيران لإرشادها خلال الرحلة،ويقول أعضاء الفريق إن ”استئجار دليل في مثل هذه المغامرات ضروري، لأنه أعلم بأسرار هذا العمل وأكثر تجهيزا لتقديم المساعدة وقت الحاجة وفي حالة حدوث أي طارئ .“

ولأن هذه هي أعلى قمة جبلية في الشرق الأوسط، تتوقع المجموعة مواجهة بعض التحديات، ولكنهم سيندهشون أكثر بالرحلة.

وسيتم تجهيز الأعضاء السبعة بمعدات السلامة اللازمة عند بدء رحلة صعود الجبل سيراً على الأقدام، ويحمل معظم الفريق حقيبة الإسعافات الأولية والأدوية.

ورغم أن آخر رحلة سير جبلية لمجموعة “ أوتورد بوند عمان “ كانت إلى جبل كليمنغارو العام الماضي، إلا أن رحلة جبل دمافاند ستكون مختلفة قليلاً عن التجربة السابقة.

ومن المتوقع أن يكون جبل دمافاند ذا ظروف شديدة الرياح، وهناك خطورة من استنشاق أبخرة كبريتية صادرة من الجبل.

OUTWARD-BOUND-OMAN-EXPEDITION_StoryPicture

وأغلب الظن أن ”مرض الصعود“ سيكون تحدياً لأنه كلما تم الصعود أكثر سيقل الأوكسجين في الهواء، وهذا سيكون عند بدء التحدي الحقيقي باقتراب الوصول للقمة، وكل جبل له مجموعة خاصة من التحديات التي تحتاج إلى التغلب عليها .

ويقول القائمون على الفريق إن اختيار ”أوتورد باوند عمان“ لجبل ”دمافاند“ ”جاء في الوقت المناسب نظرا لعلاقة السلطنة التاريخية الوثيقة مع إيران، على أمل بأن تحليق العلم العماني على قمة الجبل سيقوم بإلهام عمانيين آخرين لاستكشاف الدولة المجاورة، ومواصلة تعزيز العلاقات الوثيقة وطويلة المدى بين البلدين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com