زحف مليون سائح جزائري على تركيا سنويًا يــُغري مصر

زحف مليون سائح جزائري على تركيا سنويًا يــُغري مصر

المصدر: الجزائر – جلال مناد

شرعت القاهرة في إعداد مخطط استعجالي يستهدف استقطاب نحو مليون سائح جزائري بتغيير وجهتهم السنوية من تركيا إلى مصر لإنقاذ السياحة المتعثرة في البلد بسبب الاضطرابات الأمنية والسياسية التي يمر بها.

 وأفاد مصدر مطلع أن رئيس هيئة تنشيط السياحة المصرية من المقرر  التوجه إلى الجزائر في مقبل الأيام للتباحث حول توفير خطوط نقل مباشرة تربط القاهرة والجزائر علاوة على تقديم تسهيلات في الحصول على التأشيرة لفائدة السياح الراغبين في زيارة البلد.

وسبق للحكومة المصرية أن طلبت من سفارتها في الجزائر، موافاتها بدراسة تقييمية لسلوكات وحاجيات السائح الجزائري، مع مقترحات لتطوير المبادلات السياحية بين البلدين بما فيها تفعيل شبكة النقل الجوي وتسهيل إجراءات منح التأشيرة لجذب الجزائريين الذين يتوافدون على تركيا ودول أوربية عديدة.

وأبرز مصدر دبلوماسي بسفارة القاهرة في الجزائر أن الحكومة المصرية تنظر باهتمام شديد للهبة التضامنية التي قام بها الجزائريون لإنقاذ السياحة التونسية بعد الهجوم الإرهابي الذي استهدف منتجعًا سياحيا بساحل سوسة خلال رمضان الماضي، مضيفًا لشبكة إرم الإخبارية، أن مصر لن يكون بوسعها منافسة تونس كوجهة مفضلة للسياح الجزائريين، إلا بمخطط بعيد المدى.

ويشكو الجزائريون الراغبون في زيارة مصر من عراقيل على مستوى منح التأشيرة إضافة إلى ضعف شبكة النقل الجوي ما صار يستوجب على السلطات المصرية التوجه نحو إصدار التأشيرة عبر الأنترنت أو بالمطارات على اعتبار أن المحافظات الجزائرية تبعد عن العاصمة التي تحتضن مصر سفارة القاهرة بمسافات طويلة قد تتراوح أحيانًا بين ألف إلى ألفي كيلومتر.

وتكون الحكومة المصرية التي انفتحت سابقًا على السياح في المغرب الأقصى، قد غيرت قناعتها نحو استقطاب السياح الجزائريين الأكثر تفاعلاً مع العروض الترويجية والخدمات النوعية بحسب ما أطلعَت عليه سفارة القاهرة في الجزائر، حكومة القاهرة التي أبدت نيتها في التجاوب مع هذه المستجدات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com