”النزوح “ يعمق أزمة كردستان والقطاع السياحي يحتضر

”النزوح “ يعمق أزمة كردستان والقطاع السياحي يحتضر

المصدر: إرم – فابيان عون

اعتبر رئيس رابطة الفنادق والمطاعم في اقليم كردستان هيرش أحمد كريم – في حديث خاص لشبكة ارم الاخبارية – أنّ اقليم كردستان اعتبر منذ سنوات وجهة سياحية رئيسة مهمة ، نظرا لما يتمتع به من مرافق ترفيهية وخدمية  فضلا عن طبيعته  الخلابة ومواقعه التاريخية واستقراره الأمني ما أدى الى تزايد عدد السياح، والحركة الاستثمارية وانتشار الفنادق الفخمة التي أصبحت عنوانا رئيسيا لجودة الخدمات السياحية.

وأشار الى أنّه لسوء الحظ منذ نهاية سنة 2013 بدأ الاقليم يتعرض لأزمة مالية خانقة، أتت نتيجة قرارات سياسية صدرت من بغداد مع بداية  2014، قضت بقطع الميزانية ورواتب الموظفين عن الإقليم، فضلاً عن تدهور الأوضاع الأمنية في المدن القريبة ، واستقباله لنحو الاف النازحين، ما تسبب بإرباك الوضع الاقتصادي وتدهور الأسواق وارتفاع الأسعار.

كما أكد  هيرش كريم أن القطاع الفندقي يحتضر ويمر بأزمة حقيقية، حيث أنّ عدد  السياح يضمحل تدريجيا في ظل تزايد عدد النازحين، ما يؤثر سلبا على السياحة التي  كانوا يعوّلون كثيرا عليها، فقد أقفل ما يقارب 120 فندقا في مختلف المحافظات (مع اختلاف عدد النجمات)، في حين أنّ المرافق المتبقية لا يتعدى نسبة تشغيلها ال 30%.

وفي ما يتعلق بتكلفة الاقامة في الفنادق قال : أنّ الاسعار انخفضت كثيرا حيث باتت تبلغ تكلفة الاقامة (مع الوجبات الثلاث) بين 200 و250 دولار في الفنادق الخمس نجوم، 4 نجوم من 150 الى 180 دولار ، 3 نجوم من 100 الى 120 دولارا، 2 نجوم من 50 الى 70 دولارا، الفندق النجمة الواحدة من 20 الى 30 دولارا .

كما لفت أنّ عدد المطاعم التي اغلقت يتراوح  بين 40 و50% ، في ظل انخفاض لسعر الوجبة التي ناهزت العشر دولارات، ونسبة تشغيل لا تتعدى ال 40%.

وختم متمينا أنّ تحل هذه الازمة في القريب العاجل ، معوّلا على الحكومة ووزارة البلديات والسياحة اتخاذ التدابير التي من شأنها انعاش هذا القطاع ليعود الى سابق عهده.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com