تراجع عدد السياح الوافدين على تونس بنسبة 38%

تراجع عدد السياح الوافدين على تونس بنسبة 38%

المصدر: تونس – محمد رجب

كان تأثير العمليات الإرهابية التي ضربت تونس، على القطاع السياحي، كبيراً، حيث سجلت وزارة السياحة التونسية تراجعاً بنسبة 38% في عدد السياح الوافدين على تونس.

وشهد عدد السياح القادمين إلى تونس تراجعا كبيراً خلال الفترة من غرة يناير/كانون الثاني 2015، إلى 20 أغسطس/آب الأخير بنسبة 38.1% مقارنة بنفس الفترة من العام 2010، وذلك بحسب إحصائيات رسمية لوزارة السياحة التونسية.

وأرجع مسؤولو وزارة السياحة هذا التراجع الكبير في عدد السياح، إلى الانخفاض الحاصل في عدد السياح الأوروبيين الوافدين على تونس في نفس الفترة بنسبة 59% ليصل إلى مليون و23 ألف سائح مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي 2014.

وشهدت السوق الفرنسية النسبة الأكبر في غيابها عن السوق السياحية التونسية، حيث بلغت نسبة الانحدار إلى 64.1%  مقارنة بسنة 2010، حيث بلغ العدد 343 ألف سائح، وبنسبة انخفاض 32.5% مقارنة بنفس الفترة من الموسم الماضي.

وشهدت تونس، بحسب وكالة ”تونس أفريقيا“ للأنباء، وإلى حدود العشرين من شهر أغسطس/آب الماضي، 154 ألف سائح ألماني، وسجلت السوق الألمانية بذلك انخفاضاً بنسبة 41.6% مقارنة بسنة 2010، و37.7% مقارنة بسنة 2014.

أما على مستوى المغرب العربي، فقد تقلص عدد السياح كذلك، بنسبة 13% مقارنة مع سنة 2014، حيث لم يتجاوز عدد السياح الوافدين من بلدان المغرب العربي على تونس، مليون و691 ألف، بينما تمّ تسجيل ارتفاع في نسبة إقبال السياح الجزائريين على تونس بنسبة 32.6% ليبلغ العدد الجملي 855 ألف سائح حتى العشرين من شهر أغسطس/آب الماضي.

الدبلوماسية لدعم السياحة

تستعدّ وزارة السياحة التونسية إلى تنظيم حملة دبلوماسية واسعة تهدف إلى دعم السياحة التونسية، ولضمان أكبر ظروف النجاح لهذه الحملة فقد التقت، وزيرة السياحة والصناعات التقليدية سلمى اللومي، بوزير الشؤون الخارجية الطيب البكوش، وذلك بحضور إطارات من وزارتي السياحة والخارجية بالإضافة إلى رئيسي الجامعة التونسية للنزل والجامعة التونسية لوكالات الأسفار.

واتفقت الوزارتان على عقد لقاء مشترك يجمع كلاًّ من وزراء الداخلية والخارجية والسياحة والنقل، يتم من خلاله التحضير المشترك لإطلاق حملة واسعة تهدف إلى إعادة الثقة لشركاء تونس في المجال السياحي والترويج للوجهة التونسية.

وتمّ الاتفاق كذلك على تكوين لجنة عمل مشتركة بين وزارة السياحة والخارجية تهدف إلى مزيد من تنسيق الجهود في إطار دعم السياحة التونسية من خلال استقطاب السياح من أسواق.

وطالب المهنيون بضرورة اتخاذ إجراءات جديدة تسهل قدوم السياح الصينيين إلى تونس خاصة وأنّ هذه السوق تشهد نمواً متسارعاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com