حملة ترويجية للسياحة التونسية بالجزائر

حملة ترويجية للسياحة التونسية بالجزائر

المصدر: تونس – محمد رجب

أطلق الديوان الوطني للسياحة التونسي بالجزائر، طيلة شهر أغسطس الجاري، حملة ترويجية للسياحة، نحو تونس عبر كل من مطاري هواري بومدين الدولي بالعاصمة الجزائر ومطار أحمد بن بلة بوهران، وذلك في إطار تشجيع السياح الجزائريين الذي اختاروا تونس كوجهة لقضاء عطلتهم السنوية.

ويعمل الديوان الوطني للسياحة التونسي على تقديم هدايا رمزية للسياح الجزائريين، الذين اختاروا قضاء إجازتهم بتونس.

ومباشرة إثر العملية الإرهابية التي ضربت نزلاً سياحياً بمدينة سوسة، وذهب ضحيتها 39 سائحاً، وحيث الخارجية البريطانية رعاياها بمغادرة تونس، عبّر الجزائريون، وفي إطار دعمهم لتونس، عن اختيارهم للمناطق السياحية التونسية في سوسة والحمامات وجربة والمنستير ونابل وطبرقة لقضاء إجازاتهم الصيفية مع عائلاتهم في أمن وأمان، بعد الإجراء الذي تم اتخاذه من طرف الحكومة بمراقبة الشواطئ التونسية من طرف رجال الأمن الذين يسهرون على توفير الراحة والطمأنينة للسياح الأجانب والعرب.

وأكد الممثل المساعد للديوان الوطني للسياحة التونسية بوهران، مسلّم إلياس، إطلاق حملة ترويجية عبر مطاري الجزائر العاصمة ووهران، خلال كامل الشهر الجاري، في إطار استراتيجية تهدف إلى استقطاب السياح الجزائريين، الذين يخيّرون الوجهة التونسية.

ويعمل الديوان على التأكيد على أنّ الأوضاع الأمنية في تونس، عادية جداً، والاستقرار متوفّر، لقضاء إجازة في راحة واطمئنان.

وأوضح مسلّم لصحيفة ”الشروق“ الجزائرية، أنّ الأرقام تؤكد أنّ عدد السياح الجزائريين في تزايد، فخلال السبعة أشهر الأولى من العام الجاري، تم تسجيل دخول أكثر من نصف مليون سائح جزائري. (541075 سائحاً).

أما خلال شهر يوليو الجاري، من السنة الماضية 2014، فقد دخل إلى تونس، نحو 65 ألف سائح جزائري، فيما كان العدد الإجمالي للسياح الجزائريين خلال السبعة أشهر الأولى من العام الجاري 2015، نحو 661037 سائحاً جزائرياً، وتجاوز 160 ألف سائح في شهر يوليو 2015 وذلك بفضل العروض التحفيزية وتخفيضات الأسعار .

ويعمل الديوان الوطني للسياحة في الجزائر، من خلال هذه الحملة الترويجية، على بلوغ أكثر من مليون ونصف من السياح الجزائريين، يقضّون إجازاتهم في مختلف المناطق السياحية التونسية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة