تونس تبحث استئناف قدوم السياح البريطانيين‎

تونس تبحث استئناف قدوم السياح البريطانيين‎

تونس – يبدأ وفد تونسي يضم كبار المسؤولين زيارة إلى لندن غدا الإثنين لبحث قرار الحكومة البريطانية بشأن تحذيرها لمواطنيها من التوجه الى تونس.

وصرح متحدث إعلامي باسم مجلس نواب الشعب في تونس بأن رئيس البرلمان محمد الناصر سيقود وفدا برلمانيا في زيارة إلى المملكة المتحدة تبدأ الإثنين ويضم رؤساء الكتل النيابية كما يضم وزيرة السياحة ووزير النقل.

وأفاد المتحدث في تصريحات لوسائل الإعلام بأن الزيارة تكتسي أهمية بالغة لإنقاذ الموسم السياحي وهي تحظى بدعم الرئيس الباجي قايد السبسي.

وسيلتقي الوفد عددا من السياسيين البريطانيين ونواب البرلمان.

وتهدف تونس من وراء الزيارة إلى شرح موقفها وعرض خططها بعد العملية الإرهابية التي استهدفت فندقا في سوسة وأوقعت 38 قتيلا في صفوف السياح أغلبهم من البريطانيين.

وكانت الحكومة البريطانية أوصت عقب الحادث مواطنيها بعدم التوجه إلى تونس كما طالبت رعاياها في هذا البلد بالمغادرة بسبب عدم توفر الإجراءات الأمنية الكافية.

وصرحت وزيرة السياحة سلمى اللومي في وقت سابق بأن القرار البريطاني كان له تأثير سيء على القطاع السياحي.

وتوقعت اللومي تراجعا بنسبة 70 بالمئة للسياحة خلال فترة الصيف وهي تمثل ذروة النشاط السياحي في البلاد مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي وخسائر تفوق 500 مليون دولار.

وتفادت تونس الأسوأ مع أحجام أبرز الدول الأوروبية ومن بينها ألمانيا وفرنسا عن اتخاذ خطوات مماثلة لبريطانيا.

وكان السفير البريطاني في تونس أعلن عن اعتزام بلاده مراجعة قرارها في ”أقرب وقت ممكن“ مع التأكد من الإجراءات الأمنية من بينها تأمين المناطق السياحية ومراقبة الحدود.

وأعلنت الحكومة التونسية عن حزمة من القرارات الأمنية في مواجهة التهديدات الارهابية من بينها إعلان حالة الطوارئ في البلاد والدفع بشرطة مسلحة في المناطق السياحية ومد جدار واقي على الحدود مع ليبيا التي تعاني من الفوضى وتعزيز الانتشار الأمني في مختلف أنحاء البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com