السياحة الخليجية تتجاوز المعدل العالمي للعام الرابع‎

السياحة الخليجية تتجاوز المعدل العالمي للعام الرابع‎

دبي – أفاد مسؤولون سياحيون وخبراء فندقيون بأن دول الخليج سجلت العام الماضي ارتفاعا كبيرا في عدد السائحين للعام الرابع على التوالي، لافتين إلى أن توفر خدمات الطيران والفنادق الراقية في الصحراء والشواطئ، الى جانب توفر الفنادق صديقة الاسرة العربية، اسهمت في زيادةعدد السائحين الاوروبيين والعرب.

وذكر المسئولون خلال مشاركتهم في معرض سوق السفر العربي في دبي، أن الامارات وقطر وعمان، وهي الدول الخليجية الجاذبة للسياحة، سجلت العام الماضي ارتفاعا يراوح ما بين 8 بالمئة الى 12 بالمئة ، وهو معدل يزيد على ضعف معدل النمو العالمي في السياحة.

ففي دبي بالإمارات ارتفع أعداد السياح إلى 13,2 مليون سائح خلال العام الماضي، بزيادة 8,2 بالمئة، وقالت دائرة السياحة في الإمارة أن هذا الارتفاع يقارب ضعف معدل النمو العالمي البالغ 4,7 بالمئة .

وفي سلطنة عمان ارتفع عدد السياح العام الماضي الى 2ر2 مليون سائح بنسبة ارتفاع 12 بالمئة .

وقالت ميثاء المحروقي وكيلة وزارة السياحة العمانية لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) إن الوزارة تتوقع ارتفاع السائحين خلال العام الجاري الى 2,5 مليون سائح.

وفي قطر، كشفت الهيئة العامة للسياحة عن أن الدولة استضافت أكثر من 2,8مليون زائر العام الماضي، بنسبة نمو 8,2 بالمئة.

وقال معتز الخياط رئيس مجلس إدارة ”شركة الخياط الخاصة للتجارة والمقاولات“ التي تتولى بناء وتطوير عدد من الفنادق الكبرى في قطر، أن الدوحة تشهد طفرة كبيرة في انشاء الغرف الفندقية، لاستيعاب الاعداد المتزايدة من السائحين.

وأضاف ”التنوع في انشاء الفنادق والمنتجعات يعد عاملا رئيسا في جذب السياحة الاوروبية والخليجية والاسيوية الى قطر“.

وأوضح أن قطر شهدت مؤخرا تحويل جزيرة في بحر الخليج الى منتجع حملت اسم (جزيرة البنانا) يضم 141 غرفة وجناح وفيلات على سطح الماء وتديره شركة ”أنانتارا“، ويمكن الوصول اليه عبر القوارب او الطائرات المروحية.

كما تشهد قطر تشييد فنادق بارزة مثل ”هيلتون- دبل تري“ و“فندق مول قطر“، كما تم تحديث منتجع شيراتون الدوحة الذي يضم أكبر قاعات المؤتمرات في الشرق الأوسط، ما يسهم في دعم سياحة المؤتمرات وسياحة التسوق والسياحة العائلية.

وأشار الخياط إلى أن الفنادق إلى جانب مراكز التسوق وسوق واقف، والمتاحف، والحديقة المائية، تلعب دورا كبيرا في جذب السياحة الى قطر.

من جانبه، قال الخبير السياحي بالإمارات باتريك انطاكي إن مدن الامارات تتمتع ببنية تحتية متميزة توفر كل ما يحتاجه السائح.

واوضح انطاكي وهو مدير فندق ميريديان العقة بالفجيرة أن ”الامارات تتمتع بمطارات تعد الابرز عالميا في خدماتها الى جانب شركتي طيران تعدان من الاكبر عالميا وتربطان عددا كبيرا من دول العالم بالإمارات“.

ولفت الى أن ”تمتع دول الخليج بالاستقرار والامان، الى جانب مشاهد الطبيعة الصحراوية والجبلية والبحرية، يرضي مطالب السائح الاوربي، خصوصا البريطاني والالماني والروسي الى جانب السائح الصيني“.

ويرى راؤول سالسيدو مدير عام منتجع ”الريتز كارلتون“ ممشى دبي أن ”قرب دول الخليج من أوروبا، يجعلها مقصدا رئيسيا للسائحين الاوربيين، حيث يصل السائح الى دبي خلال ستة ساعات عبر شركات طيران الخليج الكبرى“.

وأضاف ”مستوى الحياة المتميز، وتطور الخدمات الفندقية والسياحية في الامارات يساهمان في جذب السائح الاوربي الذي يبحث عن السياحة الراقية“.

ولفت سالسيدو الى أن ”فندق الريتز كارلتون افتتح مؤخرا أجنحة رئاسية تتميز بالفخامة الشديدة، وتوفر للنزلاء مستويات عالية من الرفاهية والاسترخاء بالأحجار الكريمة، وهو نوع من الخدمات الفندقية يطلبه كثير من السائحين والشخصيات الهامة والمشاهير“.

ويتفق اكسل جاروش مدير عام منتجع بانيان تري برأس الخيمة، على ان توافر عناصر الامان والاستقرار وجودة الحياة في دول الخليج تعد من العوامل الرئيسة لزيادة عدد السائحين عاما بعد الاخر.

وأضاف ”توفر الامارات خدمات فندقية تناسب كل الاذواق، مثل منتجع بانيان تري القائم في عمق الصحراء، والذي يجذب الاف السائحين الاوروبيين والاسيويين للاستمتاع بالشمس والجو الجاف، ومناظر الرمال والليل الهاديء، الى جانب الفنادق الشاطئية التي توفر لهم ممارسة الالعاب المائية والغطس“.

إلى ذلك، قال فريدي فريد مدير فندق جلوريا دبي ( الذي لايقدم الكحول) إن الامارات توفر للسائح الخليجي والعربي خدمات الفندقة الملائمة للأسرة العربية.

وأوضح أن هذه النوعية من الفنادق لا تقدم الكحوليات ولا تضم صالات للرقص او الموسيقى ما يجعلها مقصدا للسائح الخليجي الذي يحرص على إقامة أسرته في فندق يحافظ على العادات العربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com