حملة عالمية جديدة.. هل تنتشل الحملات الدعائية القطاع السياحي المصري من الركود؟

حملة عالمية جديدة.. هل تنتشل الحملات الدعائية القطاع السياحي المصري من الركود؟
Pyramids egypt

المصدر: هدير محمد- إرم نيوز

وضعت الحكومة المصرية آمالًا عريضة على الحملات الدعائية العالمية لانتشال القطاع السياحي من الركود، حيث أطلقت وزارة السياحة حملة سياحية عالمية، بالتعاون مع شبكة CNN ، لتقديم الوجهات المصرية عبر مختلف المنصات التلفزيونية، والرقمية، ومواقع التواصل الاجتماعي.

وتعوّل مصر على قطاع السياحة لتوفير نحو 20% من العملة الصعبة سنويًا، بينما يقدر حجم الاستثمارات في القطاع بنحو 68 مليار جنيه، بحسب بيانات وزارة السياحة.

حملة جديدة

وذكرت وزارة السياحة تفاصيل الحملة التي تتضمن عمل الطرفين (الجهات المصرية وشبكة سي إن إن) معًا في المشروع الموسع، الذي سينطلق في أيار/مايو الجاري، لتوفير المحتوى المتميز للجمهور المستهدف حول العالم، بهدف دفع النمو السياحي وتطويره، وتسليط الضوء على ميزات مصر والوجهات السياحية.

وينص الاتفاق على تسخير شبكة CNN قنواتها التلفزيونية، إضافة إلى مواقعها الرقمية وحساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي لإطلاق حملة تستعرض المناطق الجاذبة في مصر، وثقافتها، وحياة الناس فيها، من خلال إعلانات تلفزيونية، والدعاية المحلية، ومنشورات وسائل التواصل الاجتماعي المستهدفة، من خلال استخدام تقنية Turner Launchpad للوصول إلى الجمهور.

وتضمن الاتفاق، الذي لم يفصح عن تكلفته، إنتاج CNN تغطية وقصص متنوعة من البرامج المقدمة على التلفزيون ومنصاتها الرقمية مثل Destination Egypt، والذي يستكشف بعضًا من عجائب مصر بشكل جديد، وبرنامج #MyEgypt والذي يقدم مصر من خلال سائحين على دراية بأسرار البلد، وبرنامج Cairo POV، والذي يركز على الطريقة التي يبحث فيها الشباب عن التجارب المحلية السياحية في مغامراتهم.

وزيرة السياحة المصرية رانيا المشاط، اعتبرت أن الحملة الجديدة تأتي بهدف ”تنويع أدوات التسويق والمنصات الإعلامية، كجزء من برنامج تطوير السياحة المصرية“.

حملات سابقة

وهذه ليست الحملة الأولى للحكومة المصرية، حيث رصدت مبالغ طائلة لعودة السياحة لسابق عهدها، إذ تعاقدت هيئة تنشيط السياحة العام 2016 مع شركة JWT، للترويج لمصر بالخارج بتكلفة 22 مليون دولار سنويًا لتغطية 26 سوقًا خارجية.

وتعاقد وزير السياحة الأسبق هشام زعزوع في العام 2015 مع شركة أمريكية للترويج للسياحة المصرية لمدة 3 سنوات بتكلفة سنوية تصل إلى 22 مليون دولار، أطلقت في تشرين الأول/أكتوبر من ذات العام.

كما خصصت وزارة السياحة للترويج في السوق الألمانية وحدها مبلغ 1.6 مليون يورو في العام الواحد، فضلًا عن قيام إحدى شركات الأدوية بالتعاقد مع لاعب الكرة الأرجنتيني ليونيل ميسي، للترويج للسياحة العلاجية بقيمة مليون يورو.

ورغم قيام الحكومة المصرية بالعديد من الجهود لإعادة السياحة لما كانت عليه قبل اندلاع ثورة 25 يناير، حين زار مصر العام 2010 حوالي 14.7 مليون سائح، إلا أن الرقم انخفض إلى 8.3 مليون سائح العام 2018، وهو ما يشير إلى أن تلك الجهود تسير ببطء.

ويعد قطاع السياحة ركيزة أساسية لاقتصاد مصر ومصدر رزق لملايين المواطنين وموردًا رئيسيًا للعملة الصعبة، لكنه تضرر بشدة جراء سنوات الاضطراب السياسي عقب احتجاجات 2011 وما تلاها من أحداث.

دفع النمو

وقال رئيس هيئة تنشيط السياحة (حكومية) ،أحمد يوسف، إن الحملة الحالية لا تعني أن القطاع السياحي المصري متراجع، بقدر ما تستهدف زيادة النمو الموجود بالفعل، لافتًا إلى أنّ إيرادات السياحة ارتفعت خلال النصف الأول من العام المالي الجاري بنسبة تقارب الـ40% مقارنة بالفترة نفسها العام المالي الماضي.

وقفزت إيرادات مصر من قطاع السياحة خلال العام 2017- 2018 بنسبة 123.9% إلى نحو 9.9 مليار دولار مقابل 4.4 مليار دولار في العام 2016-2017، وفق بيانات البنك المركزي.

وأشار يوسف في تصريحات لـ ”إرم نيوز“ إلى أنّ الحملة الترويجية الحالية تستهدف أسواقًا أوروبية جديدة، بالإضافة إلى دول أمريكا اللاتينية ودول شرق أوروبا، وفق اتفاق الشراكة مع شبكة ”سي إن إن“.

توقيت مثالي

من جانبه قال نقيب السياحيين، باسم حلقة، إن الحملة جاءت في توقيت ”ممتاز“، خاصة أنّ العام الجاري مليء بالأحداث الهامة، من بينها استضافة مصر لبطولة كأس الأمم الأفريقية، بالإضافة إلى مجموعة من المؤتمرات الإقليمية بمدينة شرم الشيخ، وبداية فصل الصيف الذي يشهد زيادة في السياحة الشاطئية.

وأشار حلقة لـ“إرم نيوز“ إلى أنّ البرنامج الترويجي الجديد سيركز على استعدادات مصر لافتتاح المتحف المصري الكبير في 2020، وهو الحدث الأبرز والأهم بالنسبة للقطاع السياحي، خاصة أن القطاع الأثري يمثل صلب السياحة في مصر.

وتعد مصر واحدة من أهم دول العالم في الآثار، وتحتوي أراضيها على كنوز عديدة، ومن أبرز معالمها الأثرية أهرامات الجيزة، وتمثال أبو الهول، وقلعة صلاح الدين، ومدينة الأقصر، وغيرها، تنال إعجاب السائحين وتجذبهم لزيارة القاهرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة