كيف تستفيد مصر من إقامة معارض أثرية بالخارج؟

كيف تستفيد مصر من إقامة معارض أثرية بالخارج؟

المصدر: ميس رضا - إرم نيوز

تسعى مصر لتعظيم الاستفادة من كنوزها الأثرية من خلال إقامة معارض للنماذج والمستنسخات الأثرية في دول العالم، بما يحقق فوائد مزدوجة، أولها جذب أعداد كبيرة من السياح إلى مصر، والثانية تحقيق أرباح طائلة تعود بالنفع على الاقتصاد المصري.

وقال المدير التنفيذي لوحدة النماذج الأثرية بوزارة الآثار المصرية عمرو الطيبي، إن بلاده ستقيم معرضًا للنماذج والمستنسخات الأثرية في إيطاليا تحت مسمى ”كنوز مصرية“ في 24 يونيو الجاري، مشيرًا إلى ”تخصيص قاعة عرض كاملة لمجموعة مستنسخات الأيقونات القبطية النادرة التي تصور رحلة العائلة المقدسة إلى مصر“.

دعاية ترويجية

ومن جانبه، قال وزير الآثار الأسبق وسفير التراث العالمي بالأمم المتحدة زاهي حواس، إن ”إقامة معارض أثرية بالخارج يعود بمردود إيجابي كبير على مستوى الدعاية والترويج للآثار المصرية في دول العالم“.

وأضاف حواس في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، أن ”الدعاية الثقافية للمستنسخات والنماذج الأثرية تشجع السياحة وتفتح الباب أمام أعداد كبيرة لزيارة مصر، فضلاً عن تحقيق عوائد مادية كبيرة على الاقتصاد المصري“، مشيرًا إلى أن ”الصين سبقت بفكرة المعارض لآثارها المستنسخة في جميع دول العالم“.

عائد مزدوج

وأكد وكيل وزارة السياحة السابق ورئيس إحدى شركات الاستشارات السياحية مجدي سليم، أن ”إقامة معارض للمستنسخات والنماذج الأثرية مهم جدًا في الترويج ثقافيًا وتاريخيًا للكنوز والآثار المصرية، والتي يصاحبها توقعات بوصول وفود سياحية كبيرة بعدها إلى مصر، وفتح المجال أمام أسواق سياحية جديدة“.

وأوضح سليم في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، أن هذه المعارض ”تخلق حركة سياحية جديدة، ما يؤدي إلى تحقيق أرباح مادية“، لافتًا إلى أن ”أشهر المعارض الأثرية لمصر بالخارج، في ألمانيا واليابان منذ 20 عامًا، حققت نجاحًا غير مسبوق في سوق السياحة الألمانية التي تعاظمت خلال هذه الفترة وتفوقت على السياحة الروسية“.

ولفت إلى أن ”فكرة المستنسخات والنماذج الأثرية حافظت على القطع الأثرية الحقيقية من التلف والضياع، والتي كانت تتطلب لخروجها مزيدًا من الإجراءات لحمايتها وتأمينها، مع إنفاق الكثير من الأموال“، منوهًا بأن ”القطع الأثرية المستنسخة المشاركة فى البيع تذهب أموالها لصالح وزارة الآثار“.

وفي حين يمثل القطاع الأثري صلب السياحة في مصر، فإن القاهرة تعوّل على قطاع السياحة في توفير نحو 20% من العملة الصعبة سنويًا، بينما يقدر حجم الاستثمارات في القطاع بنحو 68 مليار جنيه (9.5 مليار دولار)، بحسب بيانات وزارة السياحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com