هل يؤثر أبو الهول الصيني على الآثار المصرية؟

هل يؤثر أبو الهول الصيني على الآثار المصرية؟

المصدر: ميس رضا - إرم نيوز

شيّدت الصين، أخيرًا، نسخة عن تمثال ”أبو الهول“ المصري الشهير، في محاولة لمنافسة السياحة المصرية، وفق تقرير لصحيفة صينية.

وأشار تقرير صحيفة ”الصين أورج“ اليوم إلى ”قيام الصين، وللمرة الثانية، باستنساخ لتمثال أبو الهول، حيث صنعت نموذجًا له في إحدى حدائق مدينة شيجياتشوانج التابعة لمقاطعة خبي الصينية، بارتفاع 20 مترًا، وطول بلغ حوالي 60 مترًا، وداخله عبارة عن طابقين، كمزار سياحي للسياح الصينيين“.

وكانت السلطات الصينية قامت قبل عامين بهدم نسخة من تمثال أبو الهول، بعد اعتراض الحكومة المصرية التي أكدت وقتها أن التمثال المقلّد أضر بالتراث الثقافي المصري الوطني.

لا مانع

وقال وزير الآثار المصري الأسبق، وسفير التراث العالمي في الأمم المتحدة، زاهي حواس:“إن محاولة الصين، أو أي دولة أخرى استنساخ أي أثر مصري لا مانع منها، ما دام ذلك لا يتعارض مع قانون الآثار الذي أُقرَّ في العام 2010، والذي يسمح لأي فرد أن يستنسخ تمثالًا، أو أثرًا، شريطة ألا يكون طبق الأصل من الأثر الأصلي“.

وأضاف حواس، خلال تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن ”مثل هذه التماثيل المُستنسخة لا تؤثر إطلاقًا على السياحة المصرية“، مشيرًا إلى أنها ”خطوة تكشف عن إعجاب العالم بروعة وجمال الآثار الفرعونية المصرية، وأرى أنهم يستحقون تحية عليه“.

ويبلغ طول تمثال ”أبو الهول“ القابع فوق هضبة الجيزة، شمال مصر، حوالي 73 مترًا، وعرضه 6 أمتار، وارتفاع الجسم 20 مترًا، حيث يتقارب تمثال ”أبو الهول“ المستنسخ في أطواله مع ”أبو الهول الحقيقي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com