الجزائر تشدد شروط وتدابير الطيران الليلي

الجزائر تشدد شروط وتدابير الطيران الليلي

الجزائر- شددت الحكومة الجزائرية شروط وتدابير الطيران أثناء الليل، في خطوة تهدف إلى إضفاء سلامة أكثر على الرحلات الجوية والتقليل من حوادث سقوط الطائرات أو ارتطامها بالمرتفعات من حين إلى آخر.

وحمل العدد الأخير من الجريدة الرسمية لشهر آب/ أغسطس الجاري، قرارا وزاريا وقّعه وزير النقل عمار غول، تضمن ”تدابير خاصة تتعلق بقواعد الطيران أثناء الليل“.

ويمنع القرار أي إقلاع لرحلة جوية من مطارات غير معترف بها من وزارة النقل.

وشمل القرار اشتراطات فنية تتعلق بالمطارات ومنها، توافر إشارات ضوئية على حدود المدرج تكون واضحة وبكثافة، ووجود محطة للرصد الجوي بالمطار تعمل على تزويد الرحلة بالظروف المناخية للقيام بالرحلة الليلية.

ويلزم القرار شركات الطيران التي تقوم برحلات ليلية بـ“تتبع المسالك وخطوط سير منشورة ومعتمدة“.

كما يجبر قيادة الطائرة على ”إعلام الجهات المعنية بمخطط الطيران من أجل تسهيل خدمات ”الإعلام الطيراني“، وخصوصا خدمات الإنذار والبحث والإنقاذ المحتملة عند أي طارئ أو حادث، حيث يجب إيداع المخطط 30 دقيقة قبل الإقلاع“.

كما شدّد القرار الوزاري على أن ”عملية الاتصال باللاسلكي إجبارية طوال الرحلة من محطات الانطلاق إلى محطات الوصول“.

وحدد القرار الارتفاع الواجب التحليق على مستواه والذي يجب أن يكون أكثر من 900 متر فوق مستوى سطح البحر، ورؤية أفقية تساوي 8 كيلومتر، ولا أثر للسحاب على ارتفاع 450 مترا، إذا كانت الرحلة قريبة من المطار.

وبدت الحكومة أكثر تشددا بخصوص الرحلة ما بين مطارين متباعدين، حيث اشترطت عدم وجود أثر لسحاب يقل ارتفاعه عن 1500 متر، ولا أثر كذلك لاضطرابات جوية أو رعود أو ضباب ما بين مطار الانطلاق ومطار الوصول.

وتأتي هذه الإجراءات في أعقاب حادثة تحطم طائرة ”سويفت إير“ الاسبانية المستأجرة من طرف الخطوط الجوية الجزائرية شمال مالي في 24 تموز/ يوليو الماضي، والتي قتل جميع ركابها الـ116، وقبلها في شباط/ فبراير الماضي ارتطام طائرة عسكرية بجبل ”فرطاس“ بأم البواقي (شرق)، ما أدى إلى مقتل كافة ركابهما الـ 77.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com