طرائف من شكاوى السياح التشيك بعد إجازاتهم – إرم نيوز‬‎

طرائف من شكاوى السياح التشيك بعد إجازاتهم

طرائف من شكاوى السياح التشيك بعد إجازاتهم

المصدر: إرم - من الياس توما

بدأت مكاتب السياحة التشيكية تواجه حملة عير مسبوقة من الشكاوي يتقدم بها السياح التشيك بعد عودتهم من إجازاتهم مستفيدين بذلك من القانون الجديد الذي بدأ العمل به هذا العام والذي يسمح لهم بالمطالبة بتعويضات مالية من مكاتب السياحة في حال ”تعكر فرحهم من الإجازة“.

ويصف العاملون في المكاتب السياحة ما يجري هذا الموسم بأنه ”سياحة الشكاوى“ مشيرين إلى أن بعض الشكاوى غريبة إلى درجة أن العاملين في هذه المكاتب لا يعرفون فيما إذا كان يتوجب عليهم الضحك أم رثي حال هؤلاء السياح.

ويقول المدير التجاري لمكتب ”الإسكندرية “ للسياحة بيتر شاتني إن البعض تقدموا إلى مكتبة بشكاوي تقول بأن الطعام في اليونان يوناني جدا وأن الاتراك في الفنادق التي نزلوا فيها لا يتكلمون اللغة التشيكية فيما اشتكت احدى السائحات بأنه على الشاطئ البلغاري حيث كانت يوجد الكثير من البلغار.

إلى ذلك يقول المدير التجاري لمكتب ”اينفيا“ السياحي ميخال توما إن بعض زبائن مكتبه يتصفون بالدقة الشديدة في شكاواهم وأنهم يضعون مع الشكاوي صوراً وإحصاءات أيضا.

وأضاف توما أن أحدهم اشتكى من الضجة الموجودة في جوار الفندق الذي نزل فيه وأنه كدليل على ذلك اورد إحصائية تقول إنه بين الساعة 12 – 5 مرت بجانب الفندق 433 سيارة، فيما طالب أحد الزبائن بالتعويض له على تعرضه لسرقة نظارته الشمسية وكدليل على ذلك أبرز للمكتب صورتين الأولى له بالنظارة الشمسية والثانية بدون نظارة.

ويورد العاملون في هذه المكاتب بعضاً من الشكاوى الطريفة التالية:

”لم نكن راضين عن مستوى النظافة في الفندق ولدينا صرصوراً من هناك وضعناه في علبة كبريت يمكن لنا أن نقدمه لكم كدليل على عدم نظافة الفندق“.

”تناولنا على الشاطئ في اليونان شاورما، غير أن هذه الشاورما لم تكن كما يجب أما عندنا فنتناول الشاورما الحقيقية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com