شركة إماراتية تنفي انسحابها من مشروع ”المليون وحدة سكنية“ بمصر – إرم نيوز‬‎

شركة إماراتية تنفي انسحابها من مشروع ”المليون وحدة سكنية“ بمصر

شركة إماراتية تنفي انسحابها من مشروع ”المليون وحدة سكنية“ بمصر

دبي – قالت شركة ”آرابتك“ للمقاولات الإماراتية، اليوم الخميس، إنها لم تنسحب من مشروع المليون وحدة سكنية في مصر.

وأضافت أرابتك، المدرجة في سوق دبي المالي، في بيان، أنها ما تزال تناقش حيثيات المرحلة الأولى من المشروع والمكونة من 100 ألف وحدة سكنية مع الجهات المعنية المصرية.

ونقلت صحيفة ”الوطن“ المصرية (خاصة)، يوم الثلاثاء الماضي، عن مصدر بهيأة المجتمعات العمرانية التابعة لوزارة الإسكان لم تذكر اسمه، إن ”أرابتك“ الإماراتية تستعد لإعلان انسحابها من المشروع خلال أيام.

وبحسب ”الصحيفة“ فإن الشركة الإماراتية ستعلن خروجها من سوق المال المصري بعد أن شهدت مشروعاتها تباطؤاً شديداً تسبب في تضرر الموقف المالي للشركة، فضلاً عن أن الوضع الحالي في مصر غير إيجابي ولا ينبئ عن تغيرات إيجابية فيما يخص المشروع.

وتكبدت ”أرابتك“ خسائر صافية بقيمة 718.3 مليون درهم (195.6 مليون دولار أمريكى) في الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 يونيو/ حزيران في ثالث خسائر فصلية على التوالي، مقابل أرباح صافية بلغت 113.5 مليون درهم (31 مليون دولار) خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وقال مصدر: ”هذا هو التأكيد الرابع للشركة على استمرار أرابتك في المشروع في أقل من 3 شهور.. المشروع كبير ويحتاج مزيدا من الوقت“.

وأضاف المصدر: ”الصحف المصرية تمارس نوعا من الضغط على الرأي العام في مصر فيما يتعلق بالمشروع، الذي يحتاج إلى مناقشات جيدة ودراسات متأنية بعيداً عن وسائل الإعلام“.

وذكرت صحيفة المال (خاصة) المصرية في مايو/ أيار أن التفاوض مع الشركة الإماراتية قد توقف نهائياً، وذلك نقلاً عن مصدر مسئول بوزارة الإسكان، وذلك لعدم اتخاذ الشركة خطوات فعلية وجادة لتنفيذ المشروع.

وكانت ”أرابتك“ قد حصلت في أبريل/ نيسان الماضي على موافقة مجلس الوزراء المصري، على تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع، المؤلفة من 100 ألف وحدة سكنية، في مدينتي العبور وبدر. وبحسب تفاصيل الموافقة ستقوم الحكومة بتوفير قطع الأراضي اللازمة لذلك، وأن يكون تطوير البنية التحتية داخل أراضي المشروع على عاتق ”أرابتك“.

وأعلنت ”آرابتك“ قبل أكثر من عام أنها توصلت إلى اتفاق مبدئي مع الجيش المصري لبناء مليون وحدة سكنية في 13 موقعًا في أنحاء البلاد على أراضٍ تخصصها القوات المسلحة المصرية، ثم نقل الملف بالكامل إلى وزارة الإسكان لإتمام الاتفاق مع الشركة الإماراتية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com