دبي تشهد انخفاضا في أسعار المنازل هذا العام‎

دبي تشهد انخفاضا في أسعار المنازل هذا العام‎

دبي- توقعت كلاتونز للاستشارات في تقرير لها، الأربعاء، أن تشهد أسعار المنازل في دبي مزيدا من الانخفاض هذا العام مع تراجع الطلب بسبب تشديد قواعد الإقراض العقاري وزيادة رسوم المعاملات وارتفاع تكاليف المعيشة.

واستقر القطاع العقاري في الإمارة – الذي تردي بعد ازهار ثم انتعش من جديد – منذ أن اتخذت الحكومة العام الماضي إجراءات لتهدئة السوق.

وأشارت تقديرات كلاتونز إلى أن قيمة المنازل هبطت 0.8 بالمئة في الربع الأول من العام ليتراجع متوسط الأسعار 0.5 بالمئة عن مستواه قبل عام و19.4 بالمئة عن ذروته في 2008.

وقال التقرير إن زيادة المعروض والتأثير البطيء للقواعد الجديدة وضعف المعنويات كلها عوامل “ضغطت بشدة على سوق العقارات السكنية في الإمارة” مشيرا إلى أن متوسط أسعار المنازل ارتفع 3.4 بالمئة في 2014 مقابل 51 بالمئة في 2013.

ووصف التقرير آفاق القطاع في 2015 بأنها “ضعيفة إلى حد ما” متوقعا أن المنازل ستتحمل العبء الأكبر جراء هبوط الأسعار رغم أن من المتوقع أن يظل الطلب “مستقرا جدا في الأمد المتوسط إلى البعيد”.

وفي 2014 ضاعفت دبي رسوم تسجيل العقارات ورفعت الحد الأدنى لمقدم الرهن العقاري.

وقالت كلاتونز في تقديراتها إن شراء منزل مقابل 5.5 مليون درهم (1.5 مليون دولار) يتطلب الآن سداد دفعة مقدمة قدرها 42 بالمئة من قيمته مقابل 20 بالمئة سابقا.

وكان تأثير ذلك ملحوظا فقد شهد عام 2014 عمليات بيع وشراء لنحو 1300 منزل بانخفاض 52 بالمئة عن العام الذي سبقه بينما تراجع عدد الصفقات في الربع الأول من العام 36 بالمئة على أساس سنوي.

وقال ستيف مورجان الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط في كلاتونز “أدى النمو المتواصل للإيجارات على مدى الأشهر الثمانية عشر الأخيرة إلى زيادة الصعوبات في تدبير مقدمات الرهون العقارية مع استمرار زيادة تكاليف المعيشة”.

وأضاف: “ربما يكون هناك التقاط للأنفاس مع استمرار صعود الدرهم وهو ما يدفع التضخم إلى التراجع”.

ويرتبط الدرهم الإماراتي بالدولار. وارتفعت العملة الأمريكية 19 بالمئة مقابل اليورو على مدى الأشهر الأثني عشر الأخيرة.

وقال فيصل دوراني مدير الأبحاث الدولية وتطوير الأعمال لدى كلاتونز في التقرير “يواصل الجنيه الاسترليني والروبية الهندية والباكستانية واليورو التراجع أمام الدولار وهو ما يجعل الاستثمار في دبي أكثر تكلفة بكثير مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي”.

وأظهرت بيانات رسمية أن الهنود والبريطانيين كانوا أكبر مشترين للعقارات في دبي بعد الإماراتيين العام الماضي وشكلوا 22 و11 بالمئة على الترتيب من إجمالي قيمة الصفقات.

وتتوقع كلاتونز تسليم 12 ألفا و600 وحدة بنهاية 2016 واستكمال 15 ألفا و800 وحدة أخرى في 2017-2018 مستبعدة وجود فائض في المعروض نظرا للنمو السكاني المتوقع في دبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع