سلطان بروناي ينفي تقدمه بعرض لشراء فنادق في نيويورك ولندن

سلطان بروناي ينفي تقدمه بعرض لشراء...

المتحدث باسم سلطان بروناي يعلن أنه "لم يشارك جلالته ولا هيئة الاستثمار في بروناي ولا حكومتها بأي شكل من الأشكال في شراء فنادق جروسفينور هاوس في لندن أو بلازا ودريم في نيويورك."

نيويورك –نفى متحدث باسم سلطان بروناي، حسن بلقية، تقريرا نشره الموقع الإلكتروني لصحيفة وول ستريت جورنال عن تقدمه بعرض لشراء فندقي بلازا ودريم في نيويورك وفندق جروسفينور هاوس في لندن.

وكان موقع الصحيفة على الإنترنت قال يوم السبت نقلا عن مصادر مطلعة إن شركة استثمار مرتبطة ببروناي عرضت شراء الفنادق الثلاثة التي تملكها حاليا شركة صحارى الهندية مقابل ملياري دولار.

وقال المتحدث عبر رسالة إلكترونية ”لم يشارك جلالته ولا هيئة الاستثمار في بروناي ولا حكومتها بأي شكل من الأشكال في شراء فنادق جروسفينور هاوس في لندن أو بلازا ودريم في نيويورك.“

وتعرضت بروناي لانتقادات من جماعات معنية بالدفاع عن الحقوق المدنية وحقوق المثليين في الولايات المتحدة لكونها أول دولة في شرق آسيا تطبق الحدود المنصوص عليها في الشريعة الإسلامية.

ويتفاوض رجل الأعمال الهندي سوبراتا روي رئيس شركة صحارى على بيع الفنادق الفاخرة المملوكة لشركته من مكتب مؤقت في السجن المحتجز فيه في نيودلهي حيث يريد جمع 1.6 مليار دولار لدفع كفالة.

ودخل روي السجن منذ أكثر من خمسة أشهر بعد تقاعسه عن المثول أمام المحكمة في نزاع طال أمده مع الجهات التنظيمية بسبب عدم سداد شركته مليارات الدولارات لمستثمرين بيعت لهم سندات غير قانونية

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com