المغرب يشيد مدنا جديدة لمحاربة العشوائيات – إرم نيوز‬‎

المغرب يشيد مدنا جديدة لمحاربة العشوائيات

المغرب يشيد مدنا جديدة لمحاربة العشوائيات

المصدر: الرباط- من سكينة الطيب

تخوض الحكومة المغربية حربا ضروسا ضد السكن العشوائي بعد الإحصائيات التي أكدتأن 540 ألف أسرة تقطن بمساكن عشوائية و100 ألف أسرة تقطن بمساكن آيلة للسقوط.

وتشير الإحصائيات كذلك، إلى أن 230 ألف أسرة تقطن بدور الصفيح التي تنعدم فيها أبسط شروط الحياة من الماء والكهرباء والمجاري الصحية، مما فرض على الحكومة وضع برنامج جديد للتحكم في ظاهرة انتشار السكن العشوائي التي ظلت عبئا ثقيلا على الحكومات المتعاقبة منذ الاستقلال.

ويعتمد البرنامج الجديد للقضاء على مدن الصفيح على خلق مدن جديدة متكاملة بتجهيزات إدارية واجتماعية ومرافق ثقافية ومناطق سياحية.

ويهدف المشروع الى إعطاء نفس جديد لمدينتي الرباط والدار البيضاء الأكثر اكتظاظا بالسكان، كما أنه يندرج في إطار المقاربة الجديدة لمعالجة السكن غير اللائق والتي تتمحور حول ثلاثة مبادئ تتعلق بإيقاف انتشار السكن غير اللائق الذي يشوه المجال العمراني وتوفير منتوج سكني بديل ومنافس لما يوفره سوق السكن غير اللائق من خلال مضاعفة وتيرة الإنتاج.

ورغم كل المجهودات التي بذلت إلا أن مشكلة السكن تتفاقم يوما عن آخر، بسبب عدم التوافق بين العرض والطلب مما حدا بالدولة إلى سن برنامج خاص لمحاربة السكن غير اللائق والذي يهدف إلى بناء 100 ألف سكن سنويا، لإعادة إيواء قاطني دور الصفيح والأحياء غير القانونية والبنايات المهددة بالانهيار.

ومن أجل التحكم في العقار وإنجاح سياسة التهيئة والتعمير، تمت تعبئة الأرصدة العقارية التابعة للدولة والبلديات وللأنظمة العقارية الخاضعة لتدبير الإدارات العمومية، وتوظيفها في برامج إنعاش السكن الاجتماعي ومحاربة السكن غير اللائق.

كما قررت الحكومة خصخصة أراضي الدولة لفائدة مستثمرين عقاريين، بأسعار تفضيلية ووفق شروط تضمن توفير وحدات سكنية اجتماعية بكلفة منخفضة لفائدة الفئات ذات الدخل الضعيف والمحدود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com